الرئيسية / رصد العنف / عشرين شخص بين قتيل وجريح في السويداء خلال شهر شباط 2018 !

عشرين شخص بين قتيل وجريح في السويداء خلال شهر شباط 2018 !

رصدت السويداء 24 مقتل عشرة أشخاص وإصابة عشرة اخرين في محافظة السويداء خلال شهر شباط الفائت من هذا العام, نتيجة حوادث عنف منفصلة.

وكان النصيب الأعلى من القتلى للمدنيين حيث سقط ستة مدنيين من بين العشرة الذين قتلوا, كان بينهم حالتي انتحار وجريمتين جنائيتين ومدني قتل على يد مجهولين ومدني قتل بقصف تبنته فصائل المعارضة المسلحة.

وفي الأسبوع الأول من الشهر الثاني, شهدت محافظة السويداء ثلاثة جرائم قتل مختلفة كانت بدايتها يوم الاثنين 5-2-2018 حيث قتل المواطن “كميل زيدان” في بلدة عرمان شرق السويداء وسط ظروف غامضة بعد الاعتداء عليه بالضرب, وكانت الجريمة الثانية يوم الجمعة 9-2-2018 حيث قتل المواطن “نسيب الشاعر” في بلدة بوسان شرق السويداء على يد أفراد من عائلته نتيجة خلافات عائلية, وشهد يوم الجمعة ذاته مقتل الطفل “معتصم حمايل” في بلدة قنوات وذلك بعد أن أطلق النار على نفسه من بندقية حربية, وفي سياق متصل أصيب لاعب كرة قدم من السويداء “حيان بركة” برصاصة طائشة أثناء حصة تدريبية يوم الأحد 11-2-2018 كما أصيب مواطن في اليوم ذاته بجروح إثر اعتداء مسلحين عليه في محاولة لخطفه بحي الدبيسي في المدينة, كما شهدت محافظة السويداء تصعيداً في مناطق مختلفة في الأسبوع الأول كان بدايته يوم الثلاثاء 6-2-2018, حيث استهدف الجيش السوري بالمدفعية الثقيلة مدينة بصرى الشام في ريف درعا الجنوبي الشرقي المتاخمة لريف السويداء, لترد فصائل المعارضة في بصرى بقصف قرى المجيمر وعرى في ريف السويداء الجنوبي الغربي بالقذائف الصاروخية ما أدى لخسائر مادية تقدر بملايين الليرات في ممتلكات المواطنين, وفي اليوم التالي الأربعاء 7-2-2018, جدد الجيش السوري استهداف مدينة بصرى الشام في ريف درعا بالمدفعية الثقيلة لترد المعارضة بقصف بلدات القريا والمجيمر وعرى في ريف السويداء ما أدى لارتقاء مدني من بلدة القريا “وسيم غبرة” وإصابة ثلاثة أخرين بينهم أبن “وسيم” بجروح متفاوتة, إضافة لخسائر مادية فادحة, ومن جانب أخر يوم السبت 10-2-2018 قُتل ضابطين من الجيش السوري في استهداف الطيران الاسرائيلي للفوج “159” دفاع جوي الواقع شمال محافظة السويداء وهم الملازم “نسيم شوهر” والرقيب “مروان خضيري” إضافة لخسائر مادية في الفوج المذكور.

أما الأسبوع الثاني من شهر شباط شهدت محافظة السويداء جريمتي قتل منفصلتين وقعتا في ظروف غامضة كان أولها يوم الثلاثاء 13-2-2018 حيث عُثر على المواطن “مجدي بكري” من عناصر كتائب البعث مصاب بطلق ناري قرب بلدة عتيل شمال السويداء لينقل إلى المستشفى ويفارق الحياة متأثرا بإصابته حيث تضاربت الروايات حول سبب مقتله وادعى ذويه أنه أصاب نفسه بالخطأ, أما الجريمة الثانية كانت يوم الأحد 18-2-2018 حيث قتل الطفل فيليب النجم من بلدة القريا جنوب السويداء متأثرا بطلق ناري مصدره بندقية والده الذي كان خارج المنزل حيث صرح ذويه أن الطفل البالغ من العمر عشرة سنوات أصاب نفسه أثناء عبثه ببندقية والده, وفي سياق متصل أصيب المواطن هاشم حامد بعمر 16 عام إثر إطلاق نار عليه من مسلحين مجهولين أثناء رعايته بالأغنام قرب قرية الرضيمة الشرقية شمال شرق السويداء, وعلى الصعيد العسكري أصيب ثلاثة مدنيين من السويداء بجروح يوم الاثنين12-2-2018 جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت باص يقلهم على أوتوستراد دمشق السويداء, وحدث اشتباك مسلح واحد خلال الأسبوع الثاني وتحديدا يوم الخميس 15-2-2018 وذلك إثر هجوم مسلحين مجهولين على حاجز للدفاع الوطني في منطقة حزحز قرب بلدة القريا جنوب السويداء حيث دار اشتباك بالأسلحة الخفيفة أدى لإصابة عنصر من الدفاع الوطني “خلدون مبارك”.

وفي الأسبوع الثالث من شهر شباط شهدت محافظة السويداء عمليات عنف منفصلة لم تسفر عن وقوع ضحايا, كان بدايتها يوم الاثنين 19-2-2018 حيث تعرضت دوريات أمنية على دوار النجمة وقرب معمل السجاد في مدينة السويداء لإطلاق نار أدى لإضرار مادية في السيارات, حيث قالت مصادر أمنية أن أفراد خارجين عن القانون هاجموا الدوريات, لرفضهم اي تطبيق للقانون في المحافظة, وذلك بعد انتشار مفاجئ في ارجاء متفرقة من مدينة السويداء للأجهزة الامنية بقرار من وزير الداخلية يقضي بضبط الامن في محافظة السويداء, لكن مصادر اهلية في المدينة قالت أن عناصر الشرطة ابتزوا مواطن من عائلة “زغيب” مطلوب للخدمة الاحتياطية واخذوا منه مبلغ 10 الاف ليرة, الامر الذي دفع اقاربه ورفاقه لمهاجمة الدوريات, وكان حدث العنف الثاني خلال الأسبوع يوم السبت 24-2-2018 حيث قام شخص ملثم على دراجة نارية بالقاء قنبلة يدوية على القصر العدلي في مدينة السويداء لسبب مجهول حيث انفجرت وأدت لإضرار مادية.

الأسبوع الأخير من الشهر الثاني رصدت السويداء 24 حادثة عنف خلاله كانت في أخر أيام الأسبوع حيث ساد توتر في حي المقوس بمدينة السويداء تطور لقطع طرقات ومحاولات خطف وإطلاق نار بعد توزيع الغاز في الحي, نتيجة مطالبة شخصين موزع الغاز بإعطائهم إسطوانات دون توفر بطاقات لديهم, الأمر الذي رفضه الموزع ليدور جدال بين الطرفين تطور لشجار وخروج موزع الغاز من الحي, ليقوم الشخصين بقطع طريق المقوس في محاولة لخطف مواطنين مقربين من الموزع, على إثر ذلك قامت فصائل محلية في الحي وعناصر من الجهات المختصة بالتوجه إلى مكان قطع الطريق, حيث بادر قاطعوه بإطلاق النار ثم الفرار من المنطقة دون وقوع إصابات, أما الحادثة الاخيرة خلال الشهر المنصرم التي رصدتها السويداء 24 كانت إعلان وزارة الداخلية عن تنفيذ حكم الإعدام بحق الشرطي “بادي الجرماني” من السويداء بتهمة اغتصاب طفلة وقتل والديها, في حين نفى ذويه التهمة وقالوا أنه موقوف لسبب سياسي لم يفصحوا عنه, وأكدوا أن الجهات المختصة لم تسلمهم جثة الشرطي.

يذكر أن السويداء 24 رصدت مقتل ستة أشخاص وإصابة عشرة أخرين خلال الشهر الأول من هذا العام 2018 نتيجة حوادث عنف منفصلة, ليتزايد معدل العنف خلال الشهر الثاني من هذا العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *