الرئيسية / توثيق المغيبين قسراً / 32 مخطوف ومعتقل في السويداء في كانون الثاني 2018

32 مخطوف ومعتقل في السويداء في كانون الثاني 2018

رصدت السويداء 24 تعرض اثنان وثلاثين شخص للخطف والإخفاء القسري داخل محافظة السويداء, وسط ظروف متفرقة خلال الشهر الأول من هذا العام, كان بينهم 29 مدني, و 3 من عناصر وضباط الجيش والأمن.

ووثقت السويداء 24 مسؤولية فصائل عائلية تساندها مليشيات من السويداء عن خطف خمسة عشر شخص بينهم 13 مدني وضابطين من المخابرات, في حين اعتقل الجيش السوري ثمانية مدنيين, وتعرض تسعة أشخاص بينهم ثمانية مدنيين وعنصر من الجيش السوري للخطف على يد جهات مجهولة.

وكانت النسبة الأكبر من عمليات الخطف التي رصدتها السويداء 24 لإغراض مادية “فدية”, وبعضها بذريعة الخطف “المضاد” لإطلاق سراح معتقلين ومخطوفين, في حين أُطلق سراح عشرين شخص من المخطوفين ولا يزال إثنا عشر شخص مجهولي المصير.

ومنذ اليوم الأول في العام الجديد بدأت الانتهاكات عندما اختطف مجهولون المواطن “محمد عمر انجيلة” من دمشق في السويداء وسرقوا سيارته, ثم أطلقوا سراحه, بالتزامن مع خطف ثلاثة مواطنين هم “عبد الرحمن جمال الدين” من دمشق و”ابراهيم علي خوجة” و”عادل سليمان” من اللاذقية وذلك أثناء مغادرتهم السويداء, ليطلق سراحهم منتصف الشهر مقابل فدية مالية ووساطة من فرع المخابرات العسكرية.

الأسبوع الثاني من شهر كانون الثاني شهد أعلى معدل في عمليات الخطف, حيث ادعى ذوي المواطن “رامي سليم” من السويداء تعرضه للخطف في ظروف غامضة, واتهموا مسلحين من درعا بخطفه, لتقوم عائلة “سليم” بمساندة مليشيا مسلحة بعمليات خطف مدنيين من درعا داخل السويداء عبر مداهمة منازلهم أو خطفهم من الشوارع وثقنا منهم إحدى عشر مدني وهم:

“ناصر بركات” و”حسان الحاج علي” و”غسان الحاج علي” و”أيمن أبو الكاس” و”ابراهيم صبحي الرزيق” و”محمد صبحي الرزيق” و”ماهر غازي” و”رجل مسن من بلدة ناحتة في درعا” و”حمزة البلخي” و”محمد المسالمة” و”سائق تاكسي كانت برفقتهم اسمه “رمزي”, وقد أطلق سراحهم في أوقات مختلفة بعد دفع ذويهم مبالغ مالية فاقت ال 30 مليون ليرة سورية.

ومتابعة في الأسبوع الثاني, فقد عنصر من الجيش السوري “عبد الرحمن أحمد الخطيب” من محافظة حلب داخل مدينة السويداء مع سيارته, ولا يزال مجهول المصير حتى اليوم, كما تبنت عائلة “قطيش” في السويداء خطف مواطنين اثنين من درعا من بلدة الحراك وبلدة علما, بذريعة أن سيارات مسروقة لهم متواجدة في محافظة درعا, ولم تكشف العائلة عن اسمائهم.

كما تعرض ثمانية مواطنين من أبناء بادية السويداء للاعتقال من قبل الجيش السوري لسبب مجهول, أثناء خروجهم من مخيم الركبان باتجاه السويداء, عرف منهم “مازن نزال الزورة” وشخص من عشيرة “الرمح” وشخص من عشيرة “الزعرت” وشخص من عشيرة “المزاودة” وثلاثة من عشيرة “الجملان” وشخص يدعى “أبو صالح العصوي”.

وفي يوم السبت من الأسبوع الثالث بتاريخ 20-1-2018, اختطفت عائلة “دانون” من مدينة شهبا ضابطين من المخابرات, وأطلقوا سراحهم مقابل إطلاق الأجهزة الأمنية سراح الشاب “مجد دانون” الذي تم توقيفه العام الماضي.

وفي الأسبوع الأخير, رصدت السويداء 24 تعرض مواطنين اثنين للخطف على أوتوستراد دمشق السويداء قرب مدينة شهبا من قبل مجهولين في ظروف متفرقة, حيث لم يتسنى لنا الحصول على أسمائهم وكان أحدهم يقود سيارة محملة بالخس والثاني يقود سيارة محملة بالخضار.

وفي اليوم الأخير من الشهر الأول, تعرض مواطن للخطف على طريق عمرة – شقا في ريف السويداء, كان برفقة عقيد متقاعد من عائلة “عماشة” في سيارة “بي ام دبليو” ولا يزال مجهول المصير.

يذكر أن السويداء 24 وثقت تعرض 461 شخص للخطف والاعتقال في محافظة السويداء خلال العام المنصرم 2017, علماً أن الإحصائية الشهرية أو السنوية من الممكن أن تكون أعلى نتيجة حدوث انتهاكات لا يتم التصريح عنها أو معرفتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *