الرئيسية / الاخبار الامنية / ناشط سلمي من السويداء يستشهد في أقبية المخابرات !!

ناشط سلمي من السويداء يستشهد في أقبية المخابرات !!

ابلغت المخابرات السورية بشكل رسمي ذوي المعتقل السلمي ابن محافظة السويداء “رامي هناوي” انه توفي في المعتقل بتاريخ 23-7-2017 وذلك لاستلام متعلقاته الشخصية.

وقال ناشطون في محافظة السويداء أن رامي معتقل منذ تاريخ 5-8-2012 وهو من معتقلي الرأي والانسانية, حيث اعتقل في مدينة صحنايا بريف دمشق.

وتقول عائلة “رامي” أنه لم يخضع لأي محاكمة ولم يسمح لعائلته بزيارته خلال سنوات اعتقاله الستة ما يمثل انتهاك صارخ لحقوق الإنسان من قبل أجهزة المخابرات السورية.

أحد رفاق “رامي” كتب مدونة بعد تلقي النبأ: “ربما لو كان رامي ممن حملوا السلاح لكان قد أنعم عليه بالعفو و الغفران منذ زمن كما هو الحال الآن .. رامي هناوي … من المؤكد انك باق في وجدان الأحرار”.

وترتفع حصيلة أبناء السويداء الذين استشهدوا تحت التعذيب أثناء اعتقالهم في أقبية المخابرات من معتقلي الرأي إلى ثلاثة مواطنين خلال هذا العام وثقتهم السويداء 24.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *