الرئيسية / رصد الانتهاكات / خمسة عشر قتيل في السويداء خلال شهر نيسان الفائت !!

خمسة عشر قتيل في السويداء خلال شهر نيسان الفائت !!

رصدت السويداء 24 مقتل خمسة عشر شخص وإصابة ثمانية أخرين إثر حوادث عنف منفصلة شهدتها محافظة السويداء, وتعرض لها مواطنين من السويداء خارج المحافظة خلال شهر نيسان الفائت.

انفو جرافيك لحصيلة العنف في السويداء خلال شهر “نيسان” 2018 من إعداد السويداء 24.

وكان عدد المدنيين القتلى ثلاثة عشر, قتل ستة منهم إثر جرائم جنائية, وثلاثة قتلوا في سجون الأمن والمخابرات, فيما قُتل ثلاثة مدنيين في حوادث انتحار وصفها ذويهم بخطأ استخدام السلاح, إضافة لقتيل واحد على يد جهة مجهولة, في حين كان نصيب أطراف الصراع من القتلى اثنين, وهم عقيد وعنصر من الجيش السوري.

في الأسبوع الأول من شهر نيسان رصدت السويداء 24, مقتل ثلاثة مواطنين وأحداث عنف متفرقة كانت بدايتها يوم الأربعاء 3-4-2018 حيث صدر بيان عن قوات شيخ الكرامة الفصيل الذي قام بتصفية “أحمد علي جعفر” في شهر أذار والمتهم بأدارة شبكة المخدرات, ينذر عائلته بالرحيل عن المحافظة خلال 48 ساعة, حيث استجاب معظم أفراد العائلة للإنذار وغادروا المحافظة إلى منطقة السيدة زينب في ريف دمشق, وفي يوم الخميس 5-4-2018 قتل مواطن من السويداء مع ابنه وهو “متعب الذياب” و”هاشم الذياب” في ظروف غامضة بفنزويلا في أمريكا الجنوبية حيث قال أقاربهم أن عصابة اقتحمت منزلهم وقتلتهم, أما يوم الجمعة 6-4-2018 سقطت قذيفة صاروخية في بلدة عرى بريف السويداء الجنوبي الغربي مصدرها بصرى الشام جنوب شرق درعا ما أدى لأضرار مادية في منزل أحد المواطنين, اتى ذلك بعد قصف من الجيش السوري المتواجد قرب بلدة عرى استهدف مدينة بصرى الشام, وفي مساء يوم الجمعة ذاته قطع مسلحون مجهولون أوتوستراد دمشق السويداء واطلقوا النار على سيارة عابرة في محاولة لتوقيفها إلا انهم فشلوا في ذلك, حيث دارت اشتباكات عقبها بينهم وبين الفصائل المحلية لم تسفر عن وقوع إصابات, وكانت أخر حوادث الأسبوع الاول يوم السبت 7-4-2018 حيث توفي سجين في سجن السويداء المركزي يدعى “يحيى العبدالله” وهو مواطن سوري من محافظة الحسكة, توفي إثر غياب الخبرة لدى طبابة السجن والإهمال.

وفي الأسبوع الثاني من شهر نيسان رصدت السويداء 24 مقتل أربعة مواطنين وإصابة ثلاثة مواطنين إثر حوادث عنف منفصلة كانت بدايتها يوم الثلاثاء 10-4-2018 حيث أصيب المواطن حسام محاسن بجراح طفيفة اثر اعتراض مسلحين مجهولين له على طريق شهبا شقا شمال شرق السويداء واطلاق النار عليه, وفي يوم الأربعاء 11-4-2018 فارق الحياة المواطن أسامة بديع الحلبي من السويداء بعد مرور شهر على إصابته في مدينة جرمانا بريف دمشق إثر سقوط قذيفة هاون, أما يوم الجمعة 13-4-2018 توفي المواطن حسن سليمان حديفة في سجن السويداء المركزي بعد مرور 30 عام على اعتقاله على خلفية نشاطاته السياسية على عهد حافظ الأسد ليتنقل بين عدة معتقلات بينها سجن تدمر وسجن صيدنايا دون عرضه على القضاء مطلقاً ثم يفارق الحياة داخل سجن السويداء, أما يوم السبت 14-4-2018 توفي المواطن عمران إركان سراي الدين في مدينة السويداء إثر طلق ناري مصدره مسدسه الحربي حيث يقول أقاربه أنه أصيب أثناء تنظيفه, بينما تقول مصدر أخرى أنه أقدم على الانتحار, ويوم السبت ذاته, توفيت المواطنة ليلة فؤاد حديفة من قرية الكفر في ريف السويداء وأصيب اثنين من أطفالها إثر شجار عائلي استخدم فيه سلاح حاد.

ورصدت السويداء 24 في الأسبوع الثالث من شهر نيسان الفائت مقتل أربعة أشخاص بينهم ضابط من الجيش السوري وعنصر وإصابة أربعة أشخاص أخرين, إثر حوادث عنف متفرقة كان بدايتها يوم الاثنين 16-4-2018 حيث نشب خلاف بين أشقاء اثنين في ريف السويداء الغربي بمنطقة “نبع عرى” إثر قيام الجيش السوري بمصادرة بقرتين لأحدهم بذريعة دخولها إلى حرم معسكر للجيش, ليتطور الخلاف لقيام المدعو “سويعد الخلف” بقتل شقيقه “نواف الخلف” وإصابة أبنه بجروح خطيرة بعد إطلاق النار عليهم, ومن جانب أخر صباح الثلاثاء 17-4-2018 حيث قتل العقيد “خالد الرضوان” من الجيش السوري برفقة عنصر اخر وأصيب ثلاثة أخرين إثر لغم أرضي زرعه تنظيم داعش على طريق الزلف الذي يسيطر عليه الجيش السوري شرق السويداء والقريب من معاقل داعش في منطقة الصفا, وفي سياق منفصل فجر الأربعاء 18-4-2018 سقطت ثلاثة قذائف هاون في بلدة المجيمر جنوب غرب السويداء أدت لأضرار مادية, وقد تبنت قصف القذائف فصائل المعارضة المسلحة وقالت انها رداً على قصف الجيش السوري لمدينة بصرى الشام من الثكنة العسكرية الموجودة بجوار المجيمر, وفي يوم الخميس 19-4-2018 شهدت مدينة صلخد جنوب المحافظة توترا شديدا واشتباكات مسلحة بين عائلتين من المدينة بدوافع الثأر على خلفية جريمة قتل وقعت العام الماضي, وقد أدت الأحداث لأضرار مادية في منازل المواطنين ودخول بعض المواطنين المستشفى إثر تعرضهم للضرب, فيما تدخل وجهاء المحافظة لحل الخلاف, وفي يوم السبت 21-4-2018 قتل المحامي “لؤي برجس هنيدي” في مدينة السويداء داخل مكتبه وسط ظروف غامضة حيث قال أقاربه أنه اطلق النار على نفسه عن طريق الخطأ من مسدسه الشخصي.

وفي الأسبوع الأخير من شهر نيسان رصدت السويداء 24 مقتل أربعة مواطنين وإصابة مواطن أخر إثر حوادث عنف مختلفة كان بدايتها يوم الاثنين 23-4-2018 حيث اقتحمت قوات شيخ الكرامة مزرعة في ريف السويداء الجنوبي للمدعو “أحمد جعفر” وقامت بإحراقها دون وقوع إصابات بشرية, وفي يوم الأربعاء 24-4-2018 قتل مواطنين اثنين في مدينة السويداء بينهم سيدة وأصيب شخص أخر في ظروف مختلفة, كانت الحادثة الأولى مقتل المواطن “صقر ربيع سلام” مواليد 1996 من سكان مدينة السويداء إثر طلق ناري, قالت مصادر محلية أنه عم طريق الخطأ, وفي سياق منفصل, توفيت المواطنة “ملاك كيوان” وأصيب المواطن “أسعد عريج” بجروح خطيرة إثر تعرضهم لإطلاق نار من زوج “كيوان” الذي قام بإطلاق النار بعد رفض زوجته العودة معه من منزل ذويها نتيجة خلافات بينهم, ما أدى لمقتل زوجته “كيوان” وإصابة “عريج” وهو مختار مصاد بجروح بالغة, وقد قامت عائلة القاتل بتسليمه للجهات الأمنية, وفي سياق منفصل يوم الجمعة 27-4-2018 قتل المواطن “رزق نهاد سلام” من السويداء المغترب في فنزويلا إثر قيام مجهولين بضربه بأداة حادة على رأسه, أما يوم الاثنين 30-4-2018 ابلغت المخابرات السورية بشكل رسمي ذوي المعتقل السلمي ابن محافظة السويداء “رامي هناوي” انه توفي في المعتقل بتاريخ 23-7-2017 وذلك لاستلام متعلقاته الشخصية, وقال ناشطون في محافظة السويداء أن رامي معتقل منذ تاريخ 5-8-2012 وهو من معتقلي الرأي والانسانية, حيث اعتقل في مدينة صحنايا بريف دمشق, وتقول عائلة “رامي” أنه لم يخضع لأي محاكمة ولم يسمح لعائلته بزيارته خلال سنوات اعتقاله الستة ما يمثل انتهاك صارخ لحقوق الإنسان من قبل أجهزة المخابرات السورية.

يذكر أن السويداء 24 رصدت مقتل ثلاثة عشر شخص في شهر أذار الفائت بينهم إثنى عشر مدنياً إثر أحداث عنف مختلفة شهدتها محافظة السويداء وتعرض لها مواطنون خارج المحافظة.

انفو جرافيك لحصيلة العنف في السويداء خلال شهر “أذار” 2018 من إعداد السويداء 24.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *