الرئيسية / الاخبار الامنية / تعزيزات عسكرية من الجيش والفصائل الرديفة إلى بادية السويداء

تعزيزات عسكرية من الجيش والفصائل الرديفة إلى بادية السويداء

دفع الجيش السوري بتعزيزات عسكرية جديدة إلى منطقة “تل اصفر” شمال شرق السويداء اليوم الخميس 14-6-2018, تمهيداً لهجوم جديد على مواقع تنظيم داعش.

وذكر مصدر عسكري للسويداء 24, أن تعزيزات من القوات الخاصة ومن اللواء 62 ومن الدفاع الوطني في السويداء, وصلت إلى محوري القتال شمال شرق المحافظة, في منطقة “تل اصفر” و”العورة”.

وأوضح المصدر, أن الجيش السوري أعاد ترتيب مواقعه خلال الأيام الثلاثة الماضية بعد ثلاثة أيام من المعارك مع تنظيم الدولة, مشيراً إلى أن الجيش تراجع في بعض المحاور للخطوط الخلفية.

مراسل السويداء 24 في المنطقة أكد أن وتيرة القصف الجوي والمدفعي تراجعت خلال اليومين الفائتين, واقتصرت على بعض الضربات التي استهدفت عمق البادية في “الكراع” و”الحصا” و”الصفا”.

وبالعودة للمصدر العسكري أشار إلى أن الجيش السوري يتأهب لهجوم جديد على مواقع التنظيم خلال الأيام القادمة وبتكتيك مختلف حسب وصفه, تزامناً مع وصول التعزيزات إلى مواقعه, لافتاً إلى أن الجيش مصمم للسيطرة على بادية المحافظة.

وكان الجيش السوري قد تلقى خسائر بالارواح والعتاد خلال ثلاثة أيام من المعارك مع تنظيم داعش بلغت ما يتراوح بين 35 إلى حد 40 بين ضباط وعناصر, فضلاً عن إعطاب ثلاثة دبابات وعربة bmb, ووقوع 12 عنصر بالأسر في يد التنظيم, ستة منهم من عشيرة “الجملان”.

وأكدت مصادر السويداء 24 ان العناصر الستة الذين وقعوا بالأسر من “الجملان” كانوا عناصر سابقين في تنظيم داعش, وقاموا بتسوية أوضاعهم العام الفائت بعد انسحاب التنظيم, لينخرطوا في صفوف الجيش السوري خلال معارك البادية وينتهي مصيرهم أسرى بيد التنظيم.

يذكر ان الجيش السوري بدأ هجوماً برياً على مواقع سيطرة تنظيم داعش في بادية السويداء من ثلاثة محاور يوم الخميس الفائت 7-6-2018, إلا ان التنظيم اعتمد أسلوب العمليات الخاطفة والإنغماسية متجنباً المواجهات المباشرة الامر الذي مكنه من الحفاظ على مواقعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *