الرئيسية / الاخبار الامنية / حركة رجال الكرامة في السويداء تعلن موقفها من أحداث جنوب سوريا

حركة رجال الكرامة في السويداء تعلن موقفها من أحداث جنوب سوريا

أعلنت حركة رجال الكرامة في السويداء تبنيها موقف الحياد الإيجابي من التطورات الاخيرة في محافظتي درعا والسويداء.

وصدر توضيح من الجناح الإعلامي للحركة اليوم الاربعاء 20-6-2018, اوضح فيه مدير الجناح الإعلامي “مقداد” أن رجال الكرامة يرفضون الانخراط في أي صراعات داخلية بين أبناء الوطن الواحد, مشيراً إلى أن هذا الخيار هو تمسك بثوابت مؤسس الحركة الشيخ “وحيد البلعوس”.

 

وجاء في التوضيح الذي حصلت السويداء 24 على نسخة منه: “إن حركة رجال الكرامة تؤكد أنها كانت ولا زالت على موقف الحياد الإيجابي من أي صراعات داخلية بين أبناء الوطن الواحد ، وأننا لسنا طرفاً في إراقة الدماء ، متسمكين بثوابت قائدنا الشهيد الشيخ أبو فهد وحيد البلعوس والشعار الذي كان يقوله دائماً (دم السوري على السوري حرام)”.

وأضاف “كما أننا نحرم التعدي منا ونحرم التعدي علينا ، ونحذر أي طرف من المساس بهيبة جبل العرب الأشم والاعتداء على أهله ، فقد كنا وما زلنا بمنآى عن جميع صراعات الداخلية في هذا الوطن ، آملين من الأطراف المتحاربة حقن الدماء ولاحتكام للصلح فهو سيد الأحكام ، وتجنيب البلاد والعباد من أهوال الحرب والدمار”.

ورفضت الحركة تحميل أهالي السويداء مسؤولية ما يحدث حيث جاء في التوضيح: “نؤكد على رفضنا تحميل بعض الجهات أهالي محافظة السويداء مسؤولية ما يحدث في محافظة درعا ، فالسويداء ليست الجبهة الوحيدة التي تنطلق منها العمليات العسكرية ، فهناك عشرات الجبهات داخل محافظة درعا”.

واستطرد: “إلى جيراننا في حوران نأمل أن تنقشع الغمامة السوداء عن سماء البلاد ، ويعود السلام والاستقرار لكافة أرجاء الوطن الحبيب فإن سوريا هي أمنا جميعا ولن نرضى بتقسيم أي جزء منها”.

جدير بالذكر ان حركة رجال الكرامة تعتبر الفصيل المحلي الأكبر على ساحة محافظة السويداء, وكانت الحركة قد اتخذت مواقف الحياد من الصراع في سوريا منذ اندلاع الحرب, حيث تؤكد دائما ان هدفها حماية محافظة السويداء من اعتداء أي طرف من أطراف الصراع.

وتصدت حركة رجال الكرامة لعدة هجمات نفذها تنظيم “هيئة تحرير الشام” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية على محافظة السويداء خلال عام 2014, كما أنها تصدت لهجمات تنظيم داعش على القرى الشرقية خلال عام 2015, فضلاً عن أنها ساهمت بمنع التجنيد الإجباري داخل المحافظة, وشاركت في صد الهجوم عن بلدة حضر بريف القنيطرة نهاية عام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *