الرئيسية / الاخبار الامنية / ممارسات من عناصر الدفاع الوطني تهدد السلم الأهلي في السويداء

ممارسات من عناصر الدفاع الوطني تهدد السلم الأهلي في السويداء

داهم عناصر من الدفاع الوطني في السويداء منطقة يتواجد فيها مئات المدنيين واعتدوا على بعض المواطنين بإطلاق النار والسلب, حسب شهادات أهلية متقاطعة من المنطقة.

مراسل السويداء 24 في بادية السويداء, قال أن عناصر من الدفاع الوطني داهموا منطقة تجمع لأبناء العشائر شرق قرى تيما وطربا في ريف السويداء الشرقي أمس الأربعاء 4-7-2018.

وأوضح المراسل أن أصوات إطلاق نار كثيف سمع في المنطقة بالتزامن مع مداهمة الدفاع الوطني, مشيراً إلى أن مصدر النيران كان من الدفاع الوطني فقط دون أي رد من الجانب الأخر.

وذكر عدد من سكان المنطقة التي تمت مداهمتها لمراسلنا, أن عناصر الدفاع داهموا المنطقة بشكل مفاجئ وأطلقوا النار على خيم تتواجد فيها عائلات مدنيين من سكان المنطقة مما أدى لإصابة ثلاثة مواطنين على الأقل.

وأكدت المصادر أن العناصر الذين داهموا المنطقة قاموا بعمليات سلب للمتلكات المواطنين ومواشيهم, واعتقلوا شخصاً من ابناء المنطقة بتهمة الانتماء لتنظيم داعش ثم انسحبوا من المنطقة.

من جانبه ذكر الدفاع الوطني في السويداء على صفحته الرسمية أن (مجموعة من عناصر #الدفاع_الوطني المتمركزة في احدا النقاط بالريف الشرقي للمحافظة بالتصدي لمجموعة أرهابية كانت تحاول التسلل بأتجاه النقطة كما تمكنت المجموعة من أصابة العديد منهم وألقاء القبض على أحد أفراد المجموعة الأرهابية).

لكن مراسلنا في المنطقة نفى وقوع أي هجوم على عناصر الدفاع الوطني يوم الأمس, مشيراً إلى أن الدفاع الوطني هو من داهم المنطقة التي تبعد مقرات تنظيم داعش عنها 4 كم شرقاً على أقل تقدير.

وتواصلت السويداء 24 مع مصدر إعلامي في الدفاع الوطني حول الحادثة حيث ادعى أن ما حدث هو حملة على البادية وليس اعتداء نتيجة قيام مسلحين من هذه المنطقة بالتسلل إلى نقاط الدفاع الوطني.

وعند سؤالنا عن الممارسات التي يرتكبها عناصر الدفاع الوطني في المنطقة من ضمنهم شخص يدعى “وجدي محمد الصالح” في الريف الشرقي من عمليات سلب وابتزاز للمواطنين تهدد السلم الأهلي في المنطقة وبفتعلها بأسم الدفاع الوطني أجاب المصدر: (فيك تجي تقابل قائد المركز وتخبروا هالحكي).

يذكر ان الجيش السوري هاجم تنظيم داعش في بادية السويداء الشهر الفائت وسيطر على مساحات واسعة, إلا أنه عاد وسحب عناصره من معظم المناطق بشكل كامل باتجاه درعا, لينتشر الدفاع الوطني على طول قرى ريف السويداء الشرقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *