الرئيسية / منوعات / تجاوزات في قسم الكلية بمستشفى السويداء الوطني

تجاوزات في قسم الكلية بمستشفى السويداء الوطني

أفاد ناشطون من السويداء على وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود تجاوزات بقسم الكلية في مستشفى السويداء الوطني, وهو المكان الوحيد في المحافظة الذي يعتمده مرضى الفشل الكلوي لغسل الكلى.

وتحدثت السويداء 24 لمصدر طبي خاص في المستشفى الوطني للتحقق حول الأمر حيث أوضح أن أحد المستودعات الطبية بالفعل استورد محلول منتهي الصلاحية, وقام بتوريده للمستشفى الوطني بكميات كبيرة, لكنها انعكست بشكل سلبي على المرضى, وسببت مضاعفات لهم.

وأضاف المصدر: “رغم أنه كان من الواجب إتلاف المحلول منتهي الصلاحية, إلا أن المسؤولين عن قسم الكلية اعتبروها صفقة العمر نظراً للأرباح التي جنوها ولكن على حساب صحة المواطنين”.

وأكد المصدر أن هذا المحلول أدى لحالات إختلاج عديدة لدى بعض المرضى مشيراً إلى أنه يتم تحويلهم لمستشفيات العاصمة بعد إصابتهم بالمضاعفات وذلك لرفع المسؤولية عن كادر المستشفى الوطني.

ولفت: “يكاد لا يخلوا يوم من تحويل مريض أو اثنين لغرفة العناية المشددة وهنا تبدأ رحلة الموت لأن من يشرف عليه هناك نفس الطبيب الذي أعطاه الدواء”.

واستطراد المصدر: “رغم المناشدات وعندما تتم الإشارة لما يحدث على وسائل الإعلام, بقدرة قادر يتم إحضار محلول كالذي يستعمل في مشافي العاصمة ويرتاح المرضى ويتم شكر الرب من مرافقي المرضى كونهم هم الذين يقومون بمهمة التمريض لأقربائهم وكون عملية الغسل تستغرق 6 ساعات وأكثر ومرتين بالأسبوع فأصبحوا من ذوي الخبرة ويعرفون متى يخطئ الطبيب ونوعية الدواء والشركة المصنعة ومدى فعاليته”.

مضيفاً: “من لديه مريض كلية بمنزله يحضر نفسه للجلسة وكأنه ذاهب بسفرة للحج لما يصطحبه معه من أكل وشرب ومستلزمات الضيافة”.

وطالب المصدر من هيئة الرقابة والتفتيش المركزية ومسؤولي مديرية الصحة ومدير المستشفى بفتح تحقيق قوي مع رؤساء قسم الكلية والممرضين فيه, محملهم المسؤولية في حال وقوع أي مكروه للمرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *