الرئيسية / الاخبار الامنية / ثلاثة قتلى من جيش التحرير الفلسطيني في بادية السويداء

ثلاثة قتلى من جيش التحرير الفلسطيني في بادية السويداء

قُتل ضابط وعنصرين من جيش التحرير الفلسطيني إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها تنظيم داعش, في بادية السويداء يوم الأحد 15-7-2018.

وقال مراسل السويداء 24 في البادية, ان عبوة ناسفة انفجرت بسيارة تابعة لجيش التحرير الفلسطيني على طريق “خربة الامباشي” شمال شرق المحافظة مساء الأحد.

ولفت مراسلنا إلى أن طيران حربي رجح انه “روسي” نفذ غارات جوية على مواقع سيطرة التنظيم في منطقة “الصفا” ليلة أمس الاثنين 16-7-2018.

مصدر في جيش التحرير الفلسطيني أكد للسويداء 24 مقتل العميد “حسين علي محمد” والعنصرين “نضال سعيد عودة” و”محمد عبدالله يوسف”, إثر عبوة ناسفة تم تفجيرها عن بعد من قبل عناصر داعش.

وكان جيش التحرير الفلسطيني الحليف للجيش السوري, قد عزز مواقعه على الخطوط الأمامية في بادية السويداء, بعد انسحاب الأخير من معظم المناطق التي سيطر عليها مطلع هذا الشهر باتجاه محافظة درعا.

واسترجع تنظيم داعش معظم المناطق التي خسرها في بادية السويداء خلال هذا الشهر بعد انسحاب الجيش منها, لينشط عناصره مجدداً من خلال زراعة العبوات الناسفة ومحاولات التسلل على نقاط الجيش والفصائل الرديفة.

بدورهم عناصر الدفاع الوطني في الريف الشمالي الشرقي للسويداء فككوا عبوات ناسفة على طريق تل “صعد”, كما تصدوا لمحاولات تسلل قرب تل بركات وتل عليا على مدى الأيام القليلة الفائتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *