الرئيسية / التقارير اليومية / ملخص أبرز أحداث يوم أمس الأحد 22/7/2018

ملخص أبرز أحداث يوم أمس الأحد 22/7/2018

⊙ إضراب مواطنين من السويداء عن العمل إثر ممارسات حواجز التعبئة !

أضرب سائقو شاحنات عن العمل بنقل مواد البناء بين دمشق والسويداء, إثر ممارسات حواجز التعبئة من احتجاز شاحناتهم وفرض إتاوة مالية عالية لإعادتها.

 

ويأتي ذلك عقب استيلاء , حاجز للتعبئة على ثلاثة شاحنات “قلاب” لمواطنين من السويداء على اوتوستراد حرستا في ريف دمشق

 

⊙ التعبئة تحتجز أحد بولمنات نقل السويداء، والطلاب هم الضحية الأكبر في القضية.

ألغت شركتي الشهباء والتوفيق رحلاتها إلى دمشق بعد قيام دورية تابعة لإدارة التعبئة بإيقاف حافلة نقل “التوفيق” عند حاجز العادلية في مدخل دمشق ليتم توجيهها وسائقها إلى محافظة القنيطرة لنقل الرافضين للتسوية.

 

أزمة النقل فتحت جدلا واسعا بين المواطنين ومركبات النقل؛

فسائقي التاكسي والسرافيس رفعوا أجرة النقل ليكون الطلاب الضحية الأكبر في هذه المعادلة

 

⊙ مجدداً .. الروس في السويداء ومباحثات تتعلق بمصير المحافظة ؟!

 

زار وفد روسي رفيع المستوى منزل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في السويداء سماحة الشيخ “يوسف جربوع” وعقد مباحثات مع وفد من رجال الدين ووجهاء المحافظة,

وعلمت السويداء 24 ما ورد خلال الاجتماع الذي استمر مدة ساعة ونصف, ونشرت تفاصيله أمس الأحد

 

⊙ منظمات مدنية ومبادرات إجتماعية تقدم بلاغا عن السرقات الحاصلة “التعفيش” إلى النيابة العامة في السويداء

 

قدمت مجموعة من منظمات المجتمع المدني والمبادرات الاجتماعية إخبار للنيابة العامة في السويداء بشأن ظاهرة التعفيش كتحرك أولي للضغط على الجهات الحكومية المعنية لاتخاذ الاجراءات القانونية و تحمل مسؤولياتها في التصدي لهذه الظاهرة.

 

⊙ طلق ناري يودي بحياة شاب من السويداء .. وإفادة عائلته خطأ باستخدام السلاح !

 

قتل الشاب “وسام حسن حمزة” بعمر 32 عاماً من مدينة السويداء نتيجة إصابته بطلقة نارية مصدرها بندقية صيد “بومبمكشن”

وأضاف المصدر نقلا عن روايات مقربين من “حمزة” أن الضحية كان يقوم بتنظيف سلاح الصيد الخاص به عندما خرجت طلقة بالخطأ وأردته قتيلاً، دون التأكد من مصدر مستقل حول صحة الرواية.

 

 

⊙ تعرف على أسعار صرف الدولار وغرام الذهب مقابل الليرة السورية في السويداء

 

الدولار:

440 ل. س.

 

بينما سجل سعر غرام الذهب عيار ( 21 ) 15300ل.س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *