الرئيسية / الاخبار الامنية / سوء التنسيق يرفع عدد الضحايا في السويداء

سوء التنسيق يرفع عدد الضحايا في السويداء

ارتقى مواطن وأصيب اثنين أخرين بجروح متفاوتة بعد إصابتهم بطلق ناري في مدينة السويداء فجر الأحد 29/7/2018.

 

وقال مصدر محلي أن الشاب “عمر بدران” ذو السبعة عشر ربيعا فارق الحياة فجر اليوم الأحد متأثرا بجراحه التي أصيب فيها بعد تعرضه لطلق ناري مصدره بندقية صيد من مسافة قريبة ليلا أثناء تواجده في حي مساكن القلعة.

وأضاف المصدر أن شقيق بدران وصديقه كانا برفقته عند تعرضهم لإطلاق النار، حيث قال أقاربهم أنه عن طريق الخطأ ما أدى لمقتل “عمر” وإصابة شقيقه ورفيقه حيث نقلوا إلى المستشفى الوطني في السويداء.

 

وفي سياق متصل طالب قائمون على الحواجز من المواطنين عمد الاقتراب أن يقوموا باطفاء أضواء السيارة وإبقاء الضوء الداخلي فقط والتوقف عند الحاجز وإبراز الهوية الشخصية وذلك تفاديا لأي التباس قد يحصل.

 

كما طالبوا المدنيين بتوخي الحذر خلال ساعات الليل أثناء تجولهم في شوارع المدينة، فضلاً عن وجوب وضرورة التنسيق بين جميع الفصائل المحلية واللجان الشعبية المسلحة المنتشرة في كافة أرجاء السويداء.

 

الجدير ذكره أن سبعة مواطنين ارتقوا في الأيام الماضية نتيجة تعرضهم لإطلاق نار بالخطأ، سببه عدم توقف المواطنين على الحواجز أو سوء التنسيق من حواجز محلية في طرقات وأحياء المحافظة أقيمت تحسبا لأي هجوم من تنظيم “داعش” على المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *