الرئيسية / الاخبار الامنية / عائلة معتقل في السويداء قتلته المخابرات تتمسك ببراءته

عائلة معتقل في السويداء قتلته المخابرات تتمسك ببراءته

رفضت عائلة في السويداء إقامة مراسم تأبين لأحد أبنائها الذي أعلنت المخابرات عن وفاته أثناء الاعتقال، متمسكة ببرائته من التهم المنسوبة له.

 

وأعلنت عائلة “أبو ترابة” أنها علمت قبل يومين من صفحات التواصل عن وفاة المواطن “الوافد نايف أبو ترابة” أثناء اعتقاله من المخابرات بتاريخ 25-6-2016 الساعة الحادية عشر ليلاً، إلا أنها لم تحصل حتى الآن على تقرير طبي مفصل عن سبب الوفاة ولم تتسلم جثمانه أصولاً !

وأكدت العائلة أنها طالبت عدة مرات بوجوب محاكمة عادلة تتناسب مع معايير العدالة، منطقة من مبدأ “المتهم بريء حتى تثبت ادانته، إلا أن عدم رد المخابرات على مطالبهم أثار الشك والريبة لدى العائلة حسب وصف البيان.

وشددت على انها لن تقبل عزاء ولن تقوم بمراسم تأبين لأجل يعود تحديده لها، حفاظاً على حق أصحاب الدم لمعرفة حقيقة تفجيري الجبل والمستشفى الوطني عام 2015 معلنة تمسكها ببراءة “وافد” الذي وصفت اعترافته حينها نتيجة ظروف غامضة تعرض لعا أثناء اعتقاله.

في مطلع البيان ترحمت عائلة أبو ترابة شهداء محافظة السويداء بعد هجمات تنظيم داعش، معتبرة أن الجبل يمر في ظرةف بالغة التعقيد.

يذكر أن المخابرات السورية أبلغت السجل المدني بوفاة “الوافد” الذي اعتقل في ظؤوف غةمضة عام 2015 بتهمة المسؤولية عن تفجيرات أيلول التي أودت بحياة حوالي 50 مواطناً، بثت حينها المخابرات اعترافات له اعتبر معظم أهالي السويداء أنها “مفبركة”.

شاهد أيضاً

تنظيم داعش يحاول فك طوق الجيش السوري عن منطقة الصفا

قتل أربعة عناصر من تنظيم داعش خلال مواجهات مع الجيش السوري في منطقة “الرحبة” المتاخمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *