الرئيسية / الاخبار الامنية / مناطق جديدة في بادية السويداء تحت سيطرة الجيش السوري

مناطق جديدة في بادية السويداء تحت سيطرة الجيش السوري

أطبق الجيش السوري وحلفائه الحصار على منطقة “الصفا” أبرز معاقل تنظيم داعش في بادية السويداء اليوم السبت 11-8-2018، بعد هجوم من عدة محاور بدأ يوم الأحد المنصرم.

 

البداية من تل “دكوة” الواقع إلى لشمال من منطقة “الصفا”، حيث تقدم الجيش السوري من “دكوة” بمسافة 10 كم جنوباً وسيطر على “تلول رغيلة” وأشرف ناريا على تل “غانم” المتموضع في الكتف الشمالي لمنطقة الصفا، وذلك بعد أيام من المناوشات مع التنظيم والقصف الجوي والمدفعي.

ومن المحور الشمالي الغربي لمنطقة الصفا، سيطر الجيش السوري على منطقتي خربة الامباشي والهبيرية، وهي مناطق أثرية تبعد عن “الصفا” 5 كم، تزامناً مع السيطرة على تل “سنيم” وبرك الطمثونة الواقعة في المحور الغربي، ليشرف من هذه المناطق على “قاع البنات” في كتف الصفا الغربي.

 

تل “سنيم” في بادية السويداء.

أما المحور الجنوبي من الصفا سيطر الجيش السوري على منطقة “قبر الشيخ حسين” وتل “الضبع” أمس الجمعة، حيث دارت مناوشات بين الجيش والتنظيم في هذه المنطقة قبل أن ينسحب منها الأخير، تزامناً مع تقدم محدود للجيش في منطقة “الرحبة” المحاذية لكتف الصفا الجنوبي.

وحدات الجيش السوري تتواجد منذ العام الفائت في جبل “سيس” و”خبرة أم رقبة” على بعد 7 كم شرق الصفا، حيث يحاول الجيش التقدم من هذا المحور باتجاه “رجم المرعة” و”رجم المغربة” في الجزء الشرقي من وعرة الصفا.

وأكد مصدر عسكري للسويداء 24 أن الجيش السوري أطبق الحصار على منطقة “الصفا” من جميع المحاور بعد السيطرة على المواقع المذكورة مسبقاً، مشيراً أن الجيش كثف قصفه على “الصفا” فجر اليوم وخلال ساعات الصباح تمهيداً لاقتحامها.

وأوضح أن عناصر التنظيم استغلوا وعورة البادية في تواريهم عن الأنظار، حيث انقسموا إلى مجموعات صغيرة استهدف الجيش بعضها أثناء محاولتها الانسحاب باتجاع منطقة الصفا خلال الأيام الفائتة.

في ذات السياق، تواصل الفصائل الرديفة والمحلية في السويداء تمشيط الكهوف والمناطق الوعرة التي سيطر عليها الجيش بحثاً عن المختطفين، حيث تم تمشيط مغر ملحة ومغر سطح نملة أمس الجمعة في منطقة “الكراع”.

مصدر في الفصائل المحلية قال للسويداء 24 أن بقايا طعام ولباس مقاتلي التنظيم توضح فرارهم قبل وقت قصير، أي تزامناً مع تقدم الجيش السوري في المنطقة، لافتاً إلى ان الدواعش فخخوا بعض المواقع والطرق قبل الانسحاب منها.

 

مراسلنا في الريف الشرقي تحدث عن انسحاب “محدود” لبعض وحدات المدفعية التابعة للفرقة العاشرة من المحور الشرقي للسويداء أمس الجمعة، حيث انتقلت باتجاه محافظة أدلب وفقاً للمصدر العسكري، على أن تنسحب وحدات أخرى تدريجياً بعد السيطرة على بادية السويداء، وتوكل مهمة التثبيت في المواقع المحررة من داعش للفرقة الخامسة عشرة والفصائل الرديفة والمحلية.

 

يذكر أن الجيش السوري بدأ قبل ستة أيام هجوماً برياً على بادية السويداء من عدة محاور، بعد أسبوع من التمهيد الجوي والمدفعي، سيطر خلاله على مساحة تقدر ب 80 كم من البادية على حساب تنظيم داعش المدرج في لائحة الإرهاب الدولية.

شاهد أيضاً

تنظيم داعش يحاول فك طوق الجيش السوري عن منطقة الصفا

قتل أربعة عناصر من تنظيم داعش خلال مواجهات مع الجيش السوري في منطقة “الرحبة” المتاخمة …

تعليق واحد

  1. جيد ولكن اين كان الجيش قبل مجزرة السويدا والقرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *