الرئيسية / الاخبار الامنية / عمليات الخطف تراجعت في شهر أيلول 2018 مقارنة ببقية أشهر العام

عمليات الخطف تراجعت في شهر أيلول 2018 مقارنة ببقية أشهر العام

رصدت السويداء 24 خلال شهر أيلول الماضي تعرض 13 عشر مواطناً للخطف والإخفاء القسري في ظروف مختلفة داخل محافظة السويداء.

وكانت جهات مجهولة مسؤولة عن خطف 8 مواطنين منهم طمعاً بالفدية المالية، وأفرج عن غالبيتهم بعد دفعها، فيما تعرض 5 أخرين للخطف على يد فصائل محلية أطلقوا سراحهم بعد تدخل مشيخة العقل.

 

في الأسبوع الأول وثقت السويداء 24 اختطاف ثلاثة مواطنين في ظروف مختلفة، كانت بدايتها صباح الأربعاء 5/9/2018، عندما اختطف مسلحون مجهولون المواطن “سلمان عيد المحارب” في بلدة أم الرمان جنوب السويداء، واقتادوه إلى جهة مجهولة، وقال سكان المنطقة أن “المحارب” راعي في البلدة منذ عشرين عاماً، وقد أطلق سراحه مطلع أيلول مقابل فدية مالية، أما مساء الخميس 6-9-2018 خطف مسلحون مجهولو الهوية المواطن “طالب خليل الشحف” بعد أن كان متجه مع زوجته وولديه من بلدته “مردك” إلى مركز المحافظة، وكان يستقل الخاطفون سيارة “فيرنا” زرقاء اللون، وطالبوا بفدية مالية مقابل إطلاق سراحه، وخلال يوم الخميس ذاته أقدم مسلحان مجهولا الهوية على خطف المواطن “محمد أحمد سلامة” في مدينة السويداء حيث كانا يستقلان سيارة “افانتي” حمراء اللون وأقدما على خطفه أمام المارّة في منطقة المقوس في مدينة السويداء، وطالبوا بفدية مالية.

وفي الأسبوع الثاني لم ترصد السويداء 24 أي عملية خطف في محافظة السويداء ولكن في الأسبوع الثالث وثقت تعرض 10 مواطنين للخطف في ظروف مختلفة، كان بدايتها يوم الاثنين 19-9-2018 حيث خطف مسلحان مجهولا الهوية المواطن “أحمد القدسي” في مدينة السويداء من أمام محله التجاري، ويوم الاثنين ذاته اختطف مسلحون المواطن “عبد الناصر الحمراوي” البالغ من العمر 67 عاماً من العاصمة دمشق والقاطن في قرية قنوات شمال السويداء، حيث أن العصابة لاحقت “الحمراوي” في وضح النهار وقامت بإنزاله من سيارته واقتادته معها لمكان مجهول، ثم طالب خاطفوه بمبلغ 40 مليون ل.س مقابل الإفراج عنه، وفي يوم الأربعاء 21-9-2018 فقد في ظروف غامضة داخل محافظة السويداء المواطن” فاروق محمد سعيد” من الزبداني و المساعد أول في الجيش “عماد خليل عياش”، وقامت جهة مجهولة تبنت خطفهم بإرسال فيديوهات يظهر فيها الضحيتين يتعرضان لتعذيب وصف بالوحشي، مطالبين بفدية مالية لإطلاق سراحهما.

أما يوم الخميس 22-9-2018 أوقف مسلحون مجهولون يستقلون سيارة سوداء المواطن “حسين رامز الحريري” من محافظة درعا، وذلك بين قريتي عتيل وسليم شمال مدينة السويداء، ليفقد أثره بعد ذلك، ويرد اتصال لذويه يطالب فيها الخاطفون بفدية قدرها 100 مليون ل.س.

وفي يوم الجمعة 23-9-2018 تعرض 5 مواطنين من عائلة واحدة للاحتجاز على يد فصائل محلية أثناء محاولتهم الانتقال من ريف السويداء الشرقي إلى محافظة درعا، وأطلق سراحهم في اليوم ذاته بوساطة من مشيخة عقل الطائفة، وذكر مصدر مقرب من المختطفين للسويداء 24 أن كل من المواطنين “حسين” و”خالد” و”سعد” أبناء “علي السحيمان” إضافة لشقيقتيهم “تركيا” و”شام”، تعرضوا للخطف صباح الجمعة 21-9-2018، وأفرج عنهم مساء اليوم ذاته.

الأسبوع الأخير من شهر أيلول، لم تسجل السويداء 24 أية عملية خطف، ولكن في سياق منفصل فصلت الحكومة السورية عشرات المدرسين من محافظة السويداء ضمن قائمة طالت مئات المدرسين في سوريا، بذريعة عدم التحاقهم بالخدمة الاحتياطية، وقال مصدر مطلع، أن ما يزيد عن 80 مدرس من محافظة السويداء، تلقوا قرارات بفصلهم من وزارة التربية لعدم التحاقهم بالخدمة الاحتياطية، بناءاً على مرسوم تشريعي ومقترح نائب القائد العام للجيش السوري، وعلى كتاب رئاسة مجلس الوزراء، موضحاً أن قائمة الفصل طالت 200 مدرس على مستوى سوريا غالبيتهم من محافظة السويداء، وثقت السويداء 24، 51 اسم منهم، وحصلت على قائمة تضم عشرات الأسماء من محافظات مختلفة، وأكد أحد المدرسين الواردة أسمائهم ضمن قرار الفصل للسويداء 24، أن القرار الذي وصفه بالتعسفي وصل الاثنين 24-9-2018، موضحاً أن الكتاب الرئيسي وصل عام 2016 يضم 240 اسم مهددين بالفصل، كان اسمه من بينهم، اختارت منهم وزارة التربية أمس الاثنين، حوالي 80 اسم من السويداء لفصلهم.

يذكر أن السويداء 24 وثقت في شهر أب المنصرم 40 عملية خطف كانت الفصائل المحلية مسؤولة عن غالبيتها، فيما تراجعت نسبة الخطف في شهر أيلول الفائت وتعتبر الأقل من نوعها مقارنة ببقية أشهر عام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *