الرئيسية / الاخبار الامنية / اجتماعات أمنية وشعبية .. استنفار وتعزيزات عسكرية .. إلى أين تتجه السويداء ؟!

اجتماعات أمنية وشعبية .. استنفار وتعزيزات عسكرية .. إلى أين تتجه السويداء ؟!

تشهد المرافق الحكومية في مدينة السويداء استنفاراً أمنياً اليوم الأربعاء 10 /10 /2018، على خلفية تداعيات إطلاق النار على مبنى المحافظة.

 

وقال مراسل السويداء 24 أن عناصر أمنية وقوات من المهام الخاصة وحفظ النظام، انتشروا في محيط مبنى المحافظة وقيادة الشرطة.

 

مضيفاً أن آليات مصفحة انتشرت في المنطقة تزامنا مع اجتماع لقيادات أمنية في مبنى المحافظة، حسب مصدر أمني مطلع.

 

تزامن الاستنفار الأمني مع وصول تعزيزات عسكرية من الجيش السوري إلى داخل محافظة السويداء، توزعوا على نادي الرماية والفوج 44 خلال اليومين الفائتين.

 

المصادر الأمنية في السويداء تتحدث مبدئياً عن التعامل بحزم مع أي اعتداء على مؤسسات الدولة والمرافق الحكومية، وفق ما أشارت أنباء متضاربة للسويداء 24.

وأكد مصدر خاص للسويداء 24 أن مقام عين الزمان “دار الطائفة الدرزية”، شهد اجتماعاً لمشيخة العقل وبعض وجهاء المحافظة وقادة من الفصائل المحلية، أمس الثلاثاء، أجمع فيه الحاضرون على التكاتف مع الجهات المعنية في أي قرارات تتخذها.

 

اللجنة الأمنية تعلن سنوياً مواقف مشابهة في السويداء عن التعامل بحزم مع من تصفهم بالمخربين، وضبط القانون، إلا أنها كانت تقوم بخطوات غير فعالة حسب ما يصفها المواطنون، فهل تتغير المعطيات هذه المرة بعد استقدام تعزيزات من الجيش ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *