الرئيسية / الاخبار الامنية / 600 مقاتل من فصائل التسوية يستعدون لمهاجمة داعش شرق السويداء

600 مقاتل من فصائل التسوية يستعدون لمهاجمة داعش شرق السويداء

وصلت تعزيزات عسكرية إضافية للفيلق الخامس “فصائل التسوية” من مدينة بصرى الشام إلى ريف السويداء الشمالي الشرقي، على مدار 48 ساعة الفائتة، للمشاركة في معارك الصفا ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وقال مراسل السويداء 24 أن شاحنات عسكرية وعدة سيارات وصلت على دفعتين إلى ريف السويداء الشمالي الشرقي قادمين من درعا، واستقروا في قريتي “الساقية” و”القصر”، وتعد تلك المناطق قواعد انطلاق للجيش السوري.

مصدر من الفيلق الخامس أكد للسويداء 24 وصول التعزيزات، موضحاً أن عدد عناصر الفيلق وصل 600 مقاتل في ريف السويداء الشمالي الشرقي، يتجهزون للانخراط في معارك الصفا خلال الأيام القادمة.

وأضاف أن غالبية المقاتلين من محافظة درعا، بينهم حوالي 150 مقاتل من عشائر السويداء، يمتلكون خبرة عالية في جغرافية منطقة “الصفا” المعقدة، والتي يستفيد منها تنظيم داعش في التصدي لهجمات الجيش السوري المتكررة.

المصدر أشار أن روسيا ستشرف على عمليات الفيلق الخامس في منطقة الصفا، من حيث الامداد اللوجيستي وعمليات الرصد والتغطية الجوية.

وكان عنصر من قوات “أحمد العبدو” التابعة للمعارضة سابقاً يدعى “معتز أبو علي”، قتل مطلع هذا الأسبوع خلال مشاركته مع مركز الدفاع الوطني – دمشق، إلى جانب الجيش السوري، في المواجهات مع داعش.

شهرين ونيّف مضوا على بداية العمليات العسكرية في بادية السويداء، بعد هجوم الجيش السوري وحلفائه على المنطقة، وتحصن التنظيم في تلال “الصفا”، وسط معارك عنيفة أدت لخسائر بشرية فادحة لدى الطرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *