الرئيسية / الاخبار الامنية / قلق في السويداء من غموض يشوب اتفاق الإفراج عن المختطفين

قلق في السويداء من غموض يشوب اتفاق الإفراج عن المختطفين

قصف الجيش السوري مناطق سيطرة تنظيم داعش الإرهابي في تلال “لصفا” شرقي محافظة السويداء بالمدفعية الثقيلة، خلال 48 ساعة الفائتة، بعد مرور 10 أيام على الهدنة.

وقال مراسل السويداء 24 أن الجيش السوري استهدف مواقع داعش في منطقة “الصفا” بعدة ضربات من المدفعية الثقيلة، ليلة الأربعاء 24-10-2018، ويوم أمس الخميس.

مصدر عسكري تحدث للسويداء 24 عن مناوشات وقعت اليوم الجمعة على بعض محاور “الصفا”، مرجحاً فشل الهدنة مع التنظيم في حال استمرت الأوضاع بالتوتر بعد أيام من الهدوء.

وأكد المصدر أن التنظيم خرق الهدنة في الساعات الاولى منها، وجدد الخرق في الأيام القليلة الماضية، من خلال استهداف مواقع الجيش السوري بالقناصات ومحاولات التسلل، موضحاً أن الجيش يرد على مصادر النيران بشكل فوري.

وفرضت قوات روسية وقف إطلاق نار بين الجيش السوري من طرف وتنظيم داعش الإرهابي من طرف أخر يوم الثلاثاء 16-10-2018، في منطقة الصفا، لتنفيذ اتفاق غير معلن على مراحل مع التنظيم يتعلق بمختطفي السويداء.

تنظيم داعش أفرج عن 6 مختطفين من السويداء مقابل إطلاق الحكومة السورية سراح 25 معتقل بعد ثلاثة أيام من الهدنة، وقالت مصادر من لجان التفاوض أن المرحلة الثانية من الاتفاق تعطلت منتصف هذا الأسبوع.

وسلم التنظيم الإرهابي جثامين عشرات العناصر من الجيش السوري وجيش التحرير الفلسطيني ممن سقطوا في معارك الصفا، بالإضافة ل 5 جثث لحزب الله اللبناني صباح الأربعاء الماضي، وهذا الشرط من مراحل الاتفاق وفق مصدر مطلع، فيما ذكرت مواقع إعلامية معارضة أن القوات الروسية أدخلت مواد غذائية للتنظيم مقابل الجثث.

التصعيد الأخير في منطقة الصفا ينذر بفشل الهدنة، وسط غموض مقلق لأهالي محافظة السويداء، يشوب اتفاق الإفراج على من تبقى من الرهائن، بعد مضي أكثر 90 يوماً على اختطاف التنظيم لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *