الرئيسية / منوعات / تشميع مخبر يهدد بإغلاق مستشفى في السويداء

تشميع مخبر يهدد بإغلاق مستشفى في السويداء

أصدرت وزارة الصحة أمرا بإغلاق مخبر مستشفى العناية الخاص لعدم وجود طبيب مختص فيه اليوم الثلاثاء 6/11/2018

وقال مصدر مطلع للسويداء 24 أن لجنة من مديرية الصحة في السويداء زارت قبل أيام مستشفى العناية للتأكد من وجود طبيب اختصاصي مخبري “للمخبر الخاص به”.

 

مضيفًا، أن اللجنة كتبت تقريراً بخلو المخبر من طبيب اختصاصي واقتصار الموظفين فيه على المخبريين خريجي المعاهد الطبية.

 

وأشار إلى أن اللجنة رفعت تقريرها إلى وزارة الصحة ليأتي قرار إغلاق المخبر وتشميعه بالشمع الأحمر الأمر الذي نفذته قوة من شرطة السويداء ظهيرة اليوم الثلاثاء.

مقرب من إدارة “العناية” فضل عدم ذكر اسمه وصف القرار بالظالم كون “التشميع” لم يسبقه تنبيه أو إنذار بل جاء بسرعة تثير الريبة حسب وصفه!

 

وعن الإجراءات التي قامت بها الإدارة أفاد بأنهم خاطبوا مديرية الصحة لكنها لم ترسل ردها إلى الآن.

 

موضحاً أن ترخيص المستشفى يضم ترخيص للمخبر والذي كان يترأسه قبل سنوات الطبيب” شوقي حديفة” إلا أن الموت غيبه ليبقى المخبريون خريجي المعاهد الطبية هم المشرفون عليه.

 

هل يبقى المستشفى بدون “مخبر”؟

أحد الإداريين في “العناية” شرح عدم إمكانية استمرار المستشفى بالعمل كون المخبر عصب الحياة في أي مستشفى، فإن عمليات نقل الدم واستجرارها من المستشفى الوطني لايسمح الا باخصائي مخبري.

 

ناهيكم عن أن جميع العمليات الطبية تستوجب تحاليل مخبرية “مش منطقي تقول للمريض وخاصة إلى جاي بحالة إسعافية روح عمال تحاليل بمخبر خاص” يضيف الإداري.

 

إغلاق المخبر لا يهدد رزق 8 فنيين في المخبر فقط! بل يهدد مصير 180 موظفاً يعمل في المستشفى، معظمهم معيل لعائلته كون المستشفى مهدد بالاغلاق في حال تعنتت الوزارة على قرارها.

 

الجدير ذكره أن مستشفى العناية الخاص يعتبره ناشطون رديفا للمستشفى الوطني العام كغيره من المشافي الخاصة حيث يرتاده عشرات المرضى يومياً ليصل إلى المئات في بعض الأيام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *