الرئيسية / الاخبار الامنية / الجيش السوري يحشد مجدداً على مشارف الصفا

الجيش السوري يحشد مجدداً على مشارف الصفا

وصلت “قوات الغيث” التابعة للجيش السوري إلى منطقة الصفا شرق السويداء، في الأيام القليلة الماضية، للانخراط في المواجهات ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وقال مراسل السويداء 24 في وقت سابق أن تعزيزات عسكرية من الفرقة الرابعة وصلت على دفعات إلى مشارف الصفا مطلع هذا الأسبوع، مؤلفة من مئات العناصر وعشرات الآليات الثقيلة، فضلاً عن وصول تعزيزات من مقاتلي بلدة “حضر” في ريف القنيطرة.

وتضم “قوات الغيث”، ضباطًا وصف ضباط وعناصر اللواء “42 مدرعات”، التابع للفرقة الرابعة في الجيش السوري، يقودها العقيد “غياث دلة” وهو من الأسماء اللامعة في الجيش ويلقبه الموالون “أسد الغوطتين”، بعد أن خاضت قواته مواجهات عديدة ضد فصائل المعارضة المسلحة في مناطق متفرقة من دمشق والقنيطرة ودرعا.

التعزيزات جائت بعد خسائر بشرية فادحة مني بها الجيش السوري على مدار الأشهر الثلاثة الماضية فاقت 250 عنصر، ومئات الجرحى، جراء المواجهات العنيفة مع تنظيم داعش، على أطراف منطقة الصفا ذات التضاريس الأكثر تعقيداً في البادية السورية، دون تمكنه من احراز اقدم ملموس فيها.

ويشارك ألاف المقاتلون من الجيش السوري وحلفائه، ضمن عدة تشكيلات سورية وأجنبية أبرزها الفرق الأولى والثالثة والخامسة والتاسعة والعاشرة والخامسة عشرة، والرابعة جديداً من الجيش السوري، إضافة لفصائل الدفاع الوطني من دمشق والسلمية والسويداء، وفصائل التسوية “المعارضة سابقا” من درعا ودمشق بإشراف قوات روسية، وحزب الله اللبناني، وجيش التحرير الفلسطيني.

فيما تحتضن منطقة “الصفا” قرابة 1500 مقاتل من تنظيم داعش الإرهابي من الجنسيات السورية والفلسطينية والعراقية والأفريقية، وجنسيات أجنبية مختلفة يتزعمهم المدعو “أبو أيوب العراقي”، وغالبية العناصر من مقاتلي مخيم اليرموك والحجر الأسود الذين خرجوا من جنوب دمشق إلى بادية السويداء ضمن اتفاق مع الحكومة السورية أواخر أيار الفائت.

وقتل حوالي من 150 مسلح للتنظيم منذ بداية مواجهته مع الجيش السوري في بادية السويداء مطلع آب الفائت وفق ما رصدت السويداء 24، من بينهم قيادات في المنطقة أبرزهم “ابو علي أحمد المطلق” و”أبو عبدالله الشامي”.

المواجهات لا تزال على أشدها على مشارف الصفا، سقط خلالها عنصر من الجيش “يحيى عبد الحسيب داوود” أمس الثلاثاء، وسط قصف يومي بمختلف أنواع الأسلحة يستهدف مواقع التنظيم المتطرف، وأنباء غير مؤكدة عن تجدد المفاوضات بين الحكومة السورية وداعش بشأن مختطفي السويداء لدى الأخير.

يذكر أن تنظيم داعش نفذ سلسلة هجمات متزامنة على محافظة السويداء انطلاقا من البادية أواخر شهر تموز الفائت، سقط خلالها 262 مواطن بين مدنيين ومقاتلين محليين من محافظة السويداء، واختُطف حوالي 30 طفل وإمرأة، فيما قُتل حوالي 100 مسلح من التنظيم، وصل منهم 83 جثة إلى مستشفى السويداء الوطني خلال يوم واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *