الرئيسية / منوعات / الموت يغيب سياسي بارز من #السويداء قضى 19 عاماً في المعتقلات ؟!

الموت يغيب سياسي بارز من #السويداء قضى 19 عاماً في المعتقلات ؟!

ودعت محافظة السويداء أحد سياسييها البارزين، الذي غيبه الموت السبت 10/11/2018، بعد أن غُيب 19 عام في السجون.

 

ونعت عائلة “قطان” في مدينة السويداء وفاة الثمانيني “حمد قطّان” الذي فارق الحياة، يوم أمس السبت، عن عمر يناهز 81 سنة قضى منها 19 سنة في المعتقل.

 

“حمد قطان” المنحدر من “السويداء” استلم منصب أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي، في الفترة التي سبقت مايسمى بالحركة التصحيحية في سوريا.

 

وبعد قيام “الحركة التصحيحية” بقيادة الرئيس الراحل “حافظ الأسد”، شكل مناهضون للأسد الأب تنظيما سريا مقاوم لهذه الحركة كان “قطان” عضو اللجنة المركزية الاحتياط فيها.

 

ليتم اعتقال “قطّان” في حملة اعتقالات واسعة نُفّذت مطلع شهر آذار 1978م واستهدفت عدد كبير من معارضي الحركة داخل الحزب وخارجه منهم الأستاذ “حمود القباني” من مدينة “شهبا” الذي كان يشغل منصب وزير الإعلام آنذاك.

 

واستمر اعتقال “قطان” 19 عاماً ليخرج عام 1997م من المعتقل، ويكمل ما تبقى من حياته مع أسرته في محافظة السويداء.

 

تزوج “حمد” من السيدة “غازية حمزه” الكاتبه والمساهمة في تأسيس جريدة “الجبل”، وأنجب منها 4 أولاد، وتوفيت قبل سنوات.

 

جدير بالذكر “الأسد” الأب تمكن يوم 16 نوفمبر 1970 بمساعدة القطع الموالية له فى الجيش السوري، من الانقلاب على “صلاح جديد” ورئيس الجمهورية “نورالدين الأتاسى” وأودعهما مع العديد من القيادات البعثية في سجن المزة العسكري.

 

وسميت هذه الفترة بالحركة التصحيحية، وتولى الأسد رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الدفاع فى 21 نوفمبر 1970، ثم ما لبث أن صار فى 12 مارس 1971 رئيسًا لسوريا إلى أن توفى فى العاشر من يونيو عام 2000.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *