الرئيسية / الاخبار الامنية / الأمطار تحد من المواجهات بين داعش والجيش شرق السويداء

الأمطار تحد من المواجهات بين داعش والجيش شرق السويداء

اتخفضت وتيرة المواجهات بين تنظيم داعش الإرهابي من طرف والجيش السوري من طرف أخر، على مشارف الصفا شرق السويداء إثر الظروف الجوية خلال 48 ساعة الفائتة، بعد اشتباكات عنيفة وقعت مطلع هذا الأسبوع.

وقال مراسل السويداء 24 أن الاشتباكات توقفت في منطقة الصفا اليوم الأربعاء 14-11-2018 وأمس الثلاثاء، على خلفية تشكل سيول ومستنقعات مائية خلفتها أمطار غزيرة هطلت في بادية السويداء في الساعات الماضية، واقتصرت العمليات العسكرية على ضربات مدفعية بين الحين والأخر.

مطلع هذا الأسبوع شهد مواجهات بين الجيش والتنظيم أخذت طابع الكر والفر، حاول الجيش السوري خلالها التقدم من عدة محاور على أطراف الصفا، بعد تمهيد جوي ومدفعي مكثف، واستطاع تحقيق خرق في بعض المحاور بعد اشتباكات مع مسلحي داعش، وفق المراسل.

مضيفاً أن التنظيم نفذ هجمات معاكسة مع حلول الظلام وهو الوقت المعتاد لمقاتلي داعش في تنفيذ الهجمات المعاكسة والانغماسية، واسترجع بعض المواقع التي خسرها، وسط خسائر بشرية من الجانبين.

مصدر عسكري قال للسويداء 24 أن الجيش السوري حقق خرقاً بمعدل 1 كم في بعض المحاور، رغم الظروف الجوية القاسية وتضاريس المنطقة المعقدة حسب وصفه، مشيراً لتثبيت الجيش في بعض المواقع التي تقدم لها، واستعادة التنظيم مواقعاً أخرى.

وبحسب المصدر قتل 4 عناصر من مسلحي التنظيم خلال هذا الأسبوع، فيما سقط 7 عناصر من الجيش السوري على أقل تقدير ذكر منهم “محمد سعيد لورنس” و”حسن الحموي” و “عدي المرعي” و”يوسف فرج” و”أنور فخر”، فضلاً عن إصابة 13 أخرين بجروح متفاوتة.

يذكر أن العمليات العسكرية في بادية السويداء بدأت قبل 100 يوم ، بعد هجوم واسع من الجيش السوري وحلفائه، انسحب التنظيم خلاله إلى منطقة الصفا وتصدى لمحاولات تقدم عديدة نفذها الجيش السوري على المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *