الرئيسية / الاخبار الامنية / ما قصة الخلاف بين فصيل محلي وعناصر الجيش في مدخل #السويداء ؟!

ما قصة الخلاف بين فصيل محلي وعناصر الجيش في مدخل #السويداء ؟!

اختطف عناصر من فصيل محلي، عنصرين من أجهزة المخابرات في السويداء، على إثر خلاف بين الفصيل وعناصر من الجيش السوري، نصبوا حاجزاً مؤقتاً في مدخل المدينة.

وقال مصدر مطلع للسويداء 24، أن عناصر من الجيش السوري تابعين للفرقة الرابعة والفرقة الخامسة عشرة، نصبوا حاجزاً بشكل مفاجئ، على دوار العنقود في مدخل مدينة السويداء الشمالي، مزودين برشاشات متوسطة وسيارات دفع رباعي، صباح اليوم الخميس 6/6/2019.

موضحاً أن عناصر الحاجز اوقفوا سيارة يستقلها عنصران من فصيل “بيرق عتيل الكرامة” المنتمي لما يعرف بالشريان الواحد، وحصل جدال لفظي بين عناصر الحاجز وعنصري الفصيل، تطور بعد قدوم رفاق العنصرين، إلى إطلاق نار بالهواء بين الطرفين.

وأشار المصدر إلى أن عناصر الفصيل المحلي توجهوا إلى دوار الباسل جنوبي دوار العنقود، ونصبوا حاجزاً مؤقتاً، ثم اختطفوا عنصرين من الأفرع الأمنية، وانسحبوا إلى بلدة عتيل، مطالبين من القائمين على الحاجز، الانسحاب من مدخل المدينة إلى ثكناتهم تجنباً للصدام.

وأكد مراسل السويداء 24 أن عناصر الجيش السوري انتقلوا من دوار العنقود، إلى فرع المخابرات الجوية المجاور للدوار، قبل حوالي ساعة فيما تدخل وجهاء من المحافظة، وقادة من الفصائل المحلية للتواسط بين الطرفين وإنهاء حالة التوتر واحتواء الخلاف بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *