الرئيسية / شكاوى / بعد شعورهم بمعاملة عنصرية .. جنود من #السويداء يتركون الخدمة .!!

بعد شعورهم بمعاملة عنصرية .. جنود من #السويداء يتركون الخدمة .!!

شكل مجموعة من أبناء السويداء في الجيش السوري فراراً من الخدمة قبل أيام، بعد تلقيهم أوامراً من قيادة الفرقة 15 اعتبروها معاملة عنصرية، مطالبين الجهات السياسية والمرجعيات الروحية بوضح حد لهذه المشكلة.

وقال أحد العناصر للسويداء 24، أن أمراً مفاجئاً صدر عن قائد الفرقة 15 اللواء علي أسعد، وعمم على عناصر الفوج 405 من أحد الضباط في اجتماع صباحي قبل أيام، يقضي بنقل “أبناء السويداء” تحديداً إلى مناطق انتشار الفرقة في درعا وتلول الصفا والزلف، لتعويض مكان 600 عنصر، نقلتهم الفرقة من هذه المناطق، إلى شمال سوريا مؤخراً.

موضحاً أن الفوج 405 التابع للفرقة 15، والمتواجد قرب بلدة المجدل غربي السويداء، يضم عناصر من مختلف المحافظات السورية، لكن الأمر الجديد يستهدف العناصر الموجودين فيه من أبناء السويداء تحديداً، ما أثار حفيظة العديد منهم معتبرين ذلك نوعاً من التفرقة في التعامل معهم.

وأكد العنصر الذي يخدم منذ عدة سنوات كاحتياط مدني، أنه شكل فراراً مع حوالي 15 مجنداً أخراً من أبناء المحافظة احتجاجاً على الأوامر التي اعتبروها عنصرية، لافتاً إلى أنهم لن يعودوا إلى الخدمة إلا في حال سُمعت مطالبهم من المسؤولين وكافة المرجعيات في المحافظة، وتوقفت المعاملة العنصرية بحقهم .!

مجند أخر يخدم في الفوج منذ عام 2015، قال للسويداء 24 أنه ترك الخدمة أيضاً مع 3 من رفاقه بعد صدور الأمر ذاته، مردفاً أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها التي يشعرون فيها بمعاملة عنصرية، بل سبقها أوامر قبل شهرين بسحب معظم العناصر من أبناء السويداء عن حواجز الفرقة المنتشرة في بعض أرجاء المحافظة.

وذكر المجند أن شكوتهم ليست للتعميم على جميع ضباط الجيش السوري، لكن القرارات الأخيرة يبدو أنها تصدر من مستويات عالية ومسؤولة على حد وصفه، معتبراً أن “الجيش السوري يجب أن يكون مؤسسة جامعة لكل السوريين تهدف لحماية الوطن، بعيداً عن العنصرية والمحسوبيات والفساد، وبغير ذلك سيبقى ألاف الشباب في السويداء متخلفين عن الخدمة”.

وكانت السويداء 24 قد وثقت شكاوى أخرى لمجندين من أبناء السويداء يخدمون في محافظات مختلفة، خصوصاً من الدفعات التي التحقت بالعفو الرئاسي الأخير، بعد سنوات من الفرار والتخلف، ما دفع بعضهم للفرار مجدداً، في ظل اعتكاف ألاف الشبان في السويداء عن الالتحاق في الخدمة لأسباب كثيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *