الرئيسية / الاخبار الامنية / السويداء 24 تكشف بالوثائق معلومات عن خلايا داعش في البادية ..!

السويداء 24 تكشف بالوثائق معلومات عن خلايا داعش في البادية ..!

حصلت السويداء 24 على برقية أمنية مرفوعة إلى وزير الدفاع في سوريا، خلال العام الحالي 2019، تؤكد وجود خلايا لتنظيم داعش في بادية السويداء، ويتزعمهم إرهابي يلقب بأبو البراء، من أصول عراقية، وتضم الوثيقة التي حصلت عليها السويداء 24 تسجيلات ونصوص مكالمات بين قيادات داعشية في البادية السورية.



وتوضح المحادثات بين قادة من التنظيم في البادية خلال شهر شباط الفائت، ضعف إمكانيات الدواعش المتواجدين في بعض جيوب بادية السويداء وتشتتهم وصعوبة تحركهم، مقابل نشاطهم المتزايد وتضاعف قوتهم في بادية حمص، وتشير الرسائل إلى الاحتياجات التي يطلبونها لإعادة بناء قوتهم.



وقد أشارت مصادر خاصة للسويداء 24، إلى أنه في مطلع شهر تموز الحالي، جرى تهريب عناصر من خلايا داعش في بادية السويداء، إلى محافظة درعا، عبر مهربين، وبتواطئ بعض المسؤولين من المخابرات الذين لم تكشف المصادر عن أسمائهم، ما يوضح أن التنظيم يسعى لإعادة ترتيب أوراقه في المنطقة الجنوبية.

ورغم سيطرة الجيش السوري على مساحات واسعة من بادية السويداء، وبسط السيطرة على تلال الصفا، إلى أن المساحات الشاسعة في البادية، تتيح لبعض خلايا التنظيم التواري فيها، والعمل على إعادة ترتيب عملهم ونشاطهم، وهو التكتيك الذي يعمل عليه التنظيم منذ بداية نشأته في العراق، عندما يخسر مناطق سيطرته.

مصدر عسكري قال للسويداء 24، أن وحدات من الجيش السوري بدأت في الأسبوع الماضي عمليات تمشيط في المناطق الوعرة من بادية السويداء، التي يشتبه بنشاط خلايا لتنظيم داعش الإرهابي فيها، وقد عثر الجيش خلال التمشيط وفقاً للمصدر، على أسلحة وذخائر في بعض الجروف الصخرية.

وأشار المصدر إلى أن عبوة ناسفة زرعها من وصفهم بفلول التنظيم، انفجرت بإحدى آليات الجيش خلال عمليات التمشيط، حيث قضى 5 عناصر، بينهم الملازم حسن محمد ادريس، وكل من مجندين عبد السلام جبريني، ومحمد بريمة، وحمزة الراضي، وحسام مسعود، فيما أصيب العنصرين زياد سليم بصيلي وعزيز محمد زيرو، وأحدهما بحالة حرجة.

ولفت إلى عمليات التمشيط بالاشتراك بين الجيش والدفاع الوطني، شملت المناطق الجنوبية من أرض الكراع، ومغر ملحة، وتل سنيم، وبعض أرجاء منطقة الدياثة، وبئر النعامة، وهذه المناطق جميعها متاخمة لريف السويداء الشرقي، والشمالي الشرقي، إذ لم يُلحظ أي عناصر للتنظيم فيها خلال التمشيط، وفق روايته.

مراسل السويداء 24 في الريف الشرقي، أشار إلى أن عمليات التمشيط للجيش وادفاع الوطني في بعض مناطق البادية، تزامنت مع استنفار للفصائل المحلية على طول الريف الشرقي والشمالي الشرقي، وأكد أن الطيران الحربي السوري نفذ غارات جوية على بعض المناطق في أرض الكراع.

وكان تنظيم داعش الإرهابي يسيطر على مساحات واسعة من بادية السويداء، قبل أن ينفذ الجيش السوري هجوماً واسعاً في المنطقة ويسيطر على تلال الصفا أواخر عام 2018، لكن مصدر السويداء 24، أكدت وجود بقايا للتنظيم في بعض أرجاء البادية خصوصاً في المناطق الوعرة، ولكن بأعداد محدودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *