الرئيسية / الاخبار الامنية / شركة جديدة تمتنع عن إرسال سياراتها بسبب عصابة عريقة .!

شركة جديدة تمتنع عن إرسال سياراتها بسبب عصابة عريقة .!

قال مسؤول في شركة الصفوري المسؤولة عن انتاج محارم ماركة ديمة، إن الشركة امتنعت عن إرسال سياراتها والتوزيع في محافظة السويداء، على خلفية اختطاف عصابة مساحة لإحدى سيارات الشركة مع سائقها، الأسبوع الماضي.

وأوضح المصدر في تصريح للسويداء 24، أن عصابة مسلحة اعترضت سيارة للشركة وسط مدينة السويداء، يوم الأربعاء 24 تموز 2019، وقامت بخطف السائق وسلب السيارة بعد إفراغ حمولتها بالشارع أمام المارة.

مضيفاً أن العصابة التي يتزعمها المدعو صفوان سلام عزام، من بلدة عريقة هي المسؤولة عن حادثة الخطف، وقد تواصلت مع الشركة وطلبت مبلغ 15 مليون ليرة مقابل إعادة السيارة، و15 مليون أيضاً، مقابل إطلاق سراح سائقها المواطن حسن عيد

وأضاف المصدر أن الشركة خسرت 33 سيارة خلال الحرب في سوريا، دون أن تحصل على أي تعويضات من الجهات المعنية، وفي محافظة السويداء سُلبت لها سيارة العام الماضي في الريف الغربي، والأسبوع الماضي سلبت السيارة الثانية، لافتاً إلى أن الشركة لن ترسل سياراتها إلى المحافظة، حتى يتحسن الوضع الأمني.

وقد أكد أن الشركة قدمت بلاغاً للجهات الأمنية، وتواصل المسؤولون فيها مع وجهاء من محافظة السويداء، سعياً لإطلاق سراح المخطوف والإفراج عن السيارة، إذ أنهم قرروا عدم دفع أي مبلغ للعصابة الخاطفة، حتى لا تطالهم تهمة “دعم الإرهاب”.

يذكر أن شركات كثيرة تعرضت سياراتها في محافظة السويداء لعمليات خطف وسلب، وامتنعت بعضها بالفعل عن إرسال سياراتها وبضائعها إلى محافظة السويداء، ما يوضح التأثير السلبي الذي تسببه عصابات الخطف على المحافظة، وسط تجاهل الجهات الأمنية لأفراد هذه العصابات، المعروفين للقاصي والداني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *