الرئيسية / منوعات / مواطنون يسخرون من وزارة الاتصالات، بماذا تحدثت عن برامج VPN..؟

مواطنون يسخرون من وزارة الاتصالات، بماذا تحدثت عن برامج VPN..؟

أثارت وزارة الاتصالات السورية موجة سخرية بين مستخدمي “فيس بوك” بعد تحذيرها المواطنين من مخاطر برامج VPN التي زاد استخدامها من قبل مشتركي الإنترنت بعد معاناتهم من البطء الشديد في الخدمة.

وبيّنت صفحة الوزارة على “فيس بوك” أن مثل هذه البرامج تتصل بمخدمات عن طريق قناة مشفرة، مدعية أن برامج VPN تُمكّن هذه المخدمات من التجسس على المشتركين وبياناتهم!! وإرسال الفيروسات إلى أجهزتهم!!

كما أكّدت أن برامج VPN تسبب بطء الإنترنت، عن طريق الرسائل الدعائية التي ترسلها!! ولأنها تحدد الحد الأعلى من السرعة المخصصة للمشترك 2 ميغا، فلن يستفيد المشترك إلا من سرعة 2 ميغا حتى لو كان مشتركاً بسرعات أعلى!! “وهنا تفرض الشركة أن سرعات الانترنت الفعلية تصل إلى أكثر من ذلك لدى المشتركين”.

ولم تكتف الوزارة بذلك بل أضافت أن برامج VPN مسؤولة عن بطء الدخول إلى مواقع الإنترنت مرجعة ذلك إلى أن أي موقع يطلبه المشترك الذي يستخدم هذه البرامج سيعبر أولاً على مخدّمات VPN حيث تقوم المخدمات بجلب الموقع لتعود البيانات إليها ثم للمشترك.

هذا وقوبلت تحذيرات الوزارة بموجة من التعليقات الناقدة والساخرة، حيث طالب معظم المواطنين بأن تركز الوزارة على تحسين سرعة الإنترنت عوضاً عن التبريرات اللامنطقية التي تقدمها بين الحين والآخر.

فيما أشارت سلام، طالبة جامعية، إلى أن البطء الشديد في الانترنت وانتشار برامج VPN يصب في مصلحة شركات الاتصالات حيث ازداد مصروف الباقات نتيجة تفعيل البرامج، مما يعني زيادة الاستهلاك ومبيعات الشركات، وبالتالي زيادة المرابح.

أما زياد فأكد فاستنكر نظرية المؤامرة التي تسعى الوزارات لنشرها بخصوص كل أمر لا يناسبها، ساخراً من فكرة تجسس المخدمات على المواطنين، وطالب بمعالجة الأسباب التي دعت المواطنين لاستخدام هذه البرامج.

فيما اعتبر علي أن ما نشرته الوزارة يصب في نطاق إعلاني وترويجي لبرامج VPN، متوقعاً أن تشهد الأيام القادمة طرح بطاقات VPN مأجورة، خصوصاً أن الأمر مطروق سابقاً من قبل إحدى الشركات الخاصة.

ويشار إلى أن برامج VPN العالمية منها مدفوع الثمن، ويتم دفعه بشكل شهري أو سنوي أو حسب التحميل، ومنها مجاني، إذ تمكّن هذه مستخدميها من تغيير الهويّة والهروب من السياسات المطبقة على شبكاتهم، كما أنها تشفّر كافة بيانات المشترك وتمنع التنصت عليها من حهة ثالثة.

الجدير ذكره أن استخدام برامج VPN شاع بين مشتركي الإنترنت في عموم سوريا، كنتيجة لبطء سرعة الإنترنت وخصوصاً عند استخدام تطبيقات الدردشة، أو إجراء المكالمات الصوتية والفيديو، فيما أرجعت الوزارة سوء الخدمة إلى “السيرفر الأمريكي”!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *