الرئيسية / منوعات / هل نفذ العلاج اللازم لداء الكلب من مستشفى السويداء .!

هل نفذ العلاج اللازم لداء الكلب من مستشفى السويداء .!

اضطر مواطن من السويداء لتلقي العلاج في دمشق، على إثر تعرضه لعضة كلب شارد، إذ أبلغوه في مستشفى السويداء الوطني عدم توفر اللقاح والمصل، بينما أكد له مصدر مسؤول في الصحة أنهما متوفران.

وقال المواطن أ،ن للسويداء 24، أنه تعرض لعضة من كلب شارد قبل أيام، وعندما توجه إلى مستشفى السويداء الوطني لتلقي العلاج، أبلغه أحد الممرضين أن القاح والمصل اللازمان لمعالجة هذه الحالات، لا يتوفران في المستشفى.

وأضاف المواطن أنه بحث لعدة أيام عن المصل واللقاح، قبل أن يعلم بتوفره في مستشفى ابن النفيس بدمشق، إذ توجه إلى ابن النفيس وتم اعطاءه المصل اللازم، ومن ثم أخذ جرعة من اللقاح، وحدد له جرعتين أيضاً خلال مدة 21 يوم.

وأشار المواطن إلى أنه تواصل مع رئيس دائرة الامراض المشتركة بوزارة الصحة، الطبيب مصطفى تركماني، الذي قال له إن الوزارة أرسلت مخصصات من اللقاح والمصل إلى مستشفى السويداء، ويفترض أن تكون الكمية كافية لديهم، إذ أبلغه أن يتلقى الجرعتين المتبقيتين، في مستشفى السويداء الوطني.

وطلب تركماني من المواطن أن يتصل به من مستشفى السويداء الوطني في حال أبلغوه مجدداً عدم تواجد اللقاح، في حين كان مدير صحة السويداء قد أكد في شهر حزيران الفائت، عن تأمين 50 فلنكونة من المصل المضاد لسم الأفعى المخصصة لمشفى السويداء الوطني، مبيناً وصول هذا المصل إضافة لتوفر اللقاح والمصل المخصصين لداء الكلب.

وكانت السويداء 24 قد وثقت عام 2017، وفاة سيدة في السويداء بعدما تعرضت لعضة كلب شارد، وتطورت حالتها بسبب عدم توفر اللقاح والمصل اللازمان حينها، إذ كانت تقول وزارة الصحة في تلك الفترة ان عدم توفر اللقاح بسبب العقوبات، ليعود ويتوفر هذا العام وفق تصريحات مسؤولين في الصحة.

يذكر أن الكلاب الضالة تشكل خطراً على الانسان عند مهاجمته، وقد تسبب له السعار، وهو مرض فيروسي يمكن أن يتسبب في عواقب وخيمة تصل إلى الوفاة في معظم الأحيان، ويكون الفيروس موجودا بكميات كبيرة في لعاب الحيوانات المصابة بالمرض، ويمكن أن يصيب الحيوانات الأليفة، وكذلك الحيوانات المتوحشة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *