الرئيسية / منوعات / الأمارة التقليدية في الجبل تنعي جهاد الأطرش، تعرف على دار عرى ؟!

الأمارة التقليدية في الجبل تنعي جهاد الأطرش، تعرف على دار عرى ؟!

نعت أوساط دينية واجتماعية درزية، وفاة أحد الزعامات التقليدية في جبل العرب، الأمير جهاد زيد الأطرش، في دار “الأمارة” ببلدة عرى.

وأصدرت مشيخة عقل طائفة المسلمين الموحدين الدروز في السويداء، نعوة للأمير جهاد الأطرش، داعية إلى موقف تشييعه الذي سيكون في بلدته عرى يوم الخميس القادم 29/8/2019، إذ سيوارى جثمانه الثرى الساعة الواحدة ظهراً.

فيما أرسل سماحة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز، “تعزية الى مشايخ العقل وأبناء الطائفة في جبل العرب/الدروز والى آل الاطرش بوفاة الأمير جهاد زيد حسن الاطرش والذي انتقل الى رحمته تعالى في دار عرى / السويداء”.

وفي تصريح سابق للباحث التاريخي “ابراهيم جودية” على موقع صحفي، اختارت السويداء 24 جانب منه، بين فيه الباحث: أن «دار الأمارة، أو دار “عرى” أو مضافة “عرى” اختارها “يحيى الحمدان” وجعل منها المحطة الثانية للمشيخة الحمدانية بعد “السويداء” وذلك لأنها أهميتها تكمن في لقاء التشاور بين الزعماء وأصحاب الرأي السديد”..

مضيفاً أن “اسماعيل محمد الأطرش مؤسس الأسرة الطرشانية استطاع دخول بلدة “عرى” مع مجموعة من مناصريه، في القرن التاسع عشر، حيث تخلى “هزاع الحمدان” عن كل ممتلكاته الموجودة في “دار عرى” وغادرها”.

ويضيف الباحث بأن دار عرى “مضافة الكرم لأن الولائم التي كانت تقام بها لاطعام الناس المحتاجة وما بناء صوامع الحبوب واسطبلات الخيول إلا لاستقبال الضيوف الكرام، وفيها تم اخذ قرارات عديدة منها محاربة الاستعمار العثماني وفي كل واقعة يتم الاجتماع بها لتنفيذ القرار”، وقد تحدث الباحث جودية بإسهاب عن دور دار عرى في مراحل النضال ضد الاستعمارين العثماني والفرنسي.

بينما يقول ناشط مهتم في الشأن التاريخي، للسويداء 24، أن دار عرى في مطلع الاستقلال من الاحتلال الفرنسي، 1946 شهدت في عهد الأمير “حسن الأطرش” كثيراً من الإنجازات والتفعيلات السياسية والاجتماعية والوطنية، إذ كان الأمير حسن من أكثر الشخصيات الاجتماعية والوطنية شهرة، وقد حمل عبء القيادة السياسية في الجبل قبل وبعد خروج الاستعمار من “سورية”.

ولكن دور دار عرى تراجع على ساحة جبل العرب بشكل لافت، وفق رأي الناشط، منذ سبعينات القرن الماضي، في خضم التقلبات السياسية والاقتصادية التي شهدتها عموم سوريا، وقد تولى جهاد الأطرش دار الأمارة فيها، قبل عدة سنوات بعد وفاة شقيقه الامير شبلي زيد الاطرش، وبحسب مصادر السويداء 24 أن لؤي شبلي الاطرش، سيتولى أمارة دار عرى، خلفاً لعمه الامير جهاد، بعد وفاة الأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *