الرئيسية / الاخبار الامنية / هل أطلق عناصر قسم شرطة السويداء النار لمجرد الاشتباه، ما القصة ؟!

هل أطلق عناصر قسم شرطة السويداء النار لمجرد الاشتباه، ما القصة ؟!

امهل فصيل محلي في السويداء قسم الشرطة، لمحاسبة المسؤول عن إصابة مواطن، والاعتذار عن الحادثة، بعدما نفت عائلة المصاب مبادرة ابنهم بإطلاق النار على القسم، وقالوا أن الشرطة أصابته بجروح خطيرة لمجرد الاشتباه بالسيارة.

وقال مصدر مقرب من الشاب يزن العلي للسويداء 24 استناداً إلى رواية يزن وعائلته، أن الأخير عندما مر مع رفاقه من أمام قسم الشرطة فجر الثلاثاء الماضي، لم يطلقوا النار، وقد تفاجئوا بإطلاق نار من عناصر القسم بمجرد مرورهم، ما أدى لإصابة يزن وإسعافه على الفور إلى المستشفى.

وأوضح المصدر أن الشبان الثلاثة كانوا قادمين من منطقة ظهر الجبل عائدين إلى بيوتهم، بعد قضاء حفلة وداع مع صديق لهم غادر إلى فنزويلا، مؤكداً أن الشبان لم ينفوا شرب الكحول في سهرة صديقهم، ولكنهم لم يكونوا في ملهى ليلى كما أشيع ولم يطلقوا النار على القسم.

من جانبه أصدر فصيل قوات الفهد بياناً، أعلن فيه إجراء تحقيقات بالحادثة بعد متابعتها بتروي، والتوصل إلى أن عناصر القسم أطلقوا النار على السيارة لمجرد الاشتباه بها، نتيجة وجود خلاف سابق بين قسم الشرطة وشخص أخر، لا علاقة ليزن ورفاقه به.

وذكر الفصيل أنه أرسل وفد إلى قسم الشرطة للاطلاع على التحقيقات وكميرات المراقبة، التي أثبتت وفق رواية الفصيل أن يزن ورفاقه لم يطلقوا النار على القسم، لافتاً إلى أن المسؤول عن القسم قدم اعتذار للوفد، لم يعتبره الفصيل مقبولاً.

وأمهل البيان قسم شرطة السويداء حتى يوم السبت القادم، لإحالة المسؤول عن الحادثة إلى القضاء المختص، وتقديم اعتذار لعائلة المصاب وتعويضه، مهدداً بمحاسبة القسم ومن فيه على طريقته الخاصة، مندداً بتعريض حياة شخص بريء للخطر.

وكان مصدر أمني قد قال للسويداء 24، أن عناصر قسم شرطة مدينة السويداء ردوا على سيارة أطلقت النار عليهم فجر الثلاثاء 1/10/2019، وأصابوا أحد ركابها بعدما كانوا مخمورين ويطلقون النار بشكل عشوائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *