الرئيسية / قرارات حكومية / قرارات تفصل موظفين، ومراسيم رئاسية تُعفي المجرمين..!

قرارات تفصل موظفين، ومراسيم رئاسية تُعفي المجرمين..!

تساءل مواطن من السويداء، عن السبب وراء الإستمرار بفصله من وظيفته الحكومية، رغم إنهاء خدمته الاحتياطية.

وقال مصدر مقرب من المواطن معن شلغين للسويداء 24، أن شلغين كان
موظف في مؤسسة المياه فرع شهبا، وتم فصله من وظيفته بسبب التخلف عن الإحتياط المدني للجيش، رغم أنه لم يُبلغ حسب قوله.

مضيفاً، أن شلغين سارع لتلبية طلب الاحتياط والتحق بالجيش السوري، ليتم تسريحه لاحقاً، بناءاً على القرار القاضي بإعفاء وتسريح العسكريين والمطلوبين للخدمة الاحتياطية لمواليد محددة.

وأردف المصدر، أن شلغين وزملائه المفصولين، راجعوا مؤسسة المياه في السويداء بعد إنهاء خدمتهم، آملين في العودة لوظائفهم، ليتفاجؤوا بقرار يؤكد فصلهم مصدره وزير الدفاع السوري، وعدم وجود أي قرار جديد يلغي قرار الفصل، حسب ما أعلمهم به مسؤولو المؤسسة.

فيما أبدى ناشطون تعجبهم من تعنت المسؤولين، ورفضهم لعودة موظفون إلى وظائفهم، رغم أن رواتب الواحد منهم لاتتجاوز 30 الفاً، و”جرمهم” الوحيد رفضهم المشاركة في حرب أهلية، أو سعيهم لتأمين قوت عائلاتهم بعيداً عن أتون الحرب، فيما تصدر مراسيم رئاسية تعفي المجرمين والخاطفين من جرائهم وتعيدهم إلى أحضان الدولة أو في صفوف قواتها المسلحة وأجهزتها الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *