الرئيسية / قرارات حكومية / الحكومة ستعوض أصحاب الأراضي المتضررة من الحرائق، فهل يصدق خميس..؟

الحكومة ستعوض أصحاب الأراضي المتضررة من الحرائق، فهل يصدق خميس..؟

نبّه وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري، لحاجة الوزارة لآليات إطفاء حرائق حديثة في المناطق الوعرة، وتجهيز بعض الحوامات بالتجهيزات التي تسرع من عملية التدخل، و إطفاء الحرائق.

وبين القادري وفق ماذكرته وسائل إعلام سورية، اليوم الأحد 20 أكتوبر 2019، إلى أن الوزارة تستعيض عن آليات الإطفاء الكبيرة، بالجرارات الصغيرة القادرة على الدخول للمناطق الوعرة.

منوهاً إلى أن أشجار الزيتون كانت المتضرر الأكبر من الحرائق التي طالت الأراضي الزراعية” حيث أن مديريات الزراعة في المحافظات بدأت بجمع البيانات لمعرفة حجم هذه الخسائر.

وفي سياق متصل، شكل رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس، لجنة لدراسة الأضرار التي سببتها الحرائق للأراضي الزراعية، وتعويض المواطنين، الذين تضررت أراضيهم جرّاء الحرائق.

ويأتي تصريح عماد خميس، مغايراً لتصريح سابق لمدير زراعة السويداء أيهم حامد، الذي أكد أنه لا يمكن تعويض المزراعين عن أضرار الحرائق كونها غير مدرجة ضمن صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية.

هذا و شددت وزارة الداخلية على محاسبة كل من قام بإشعال النيران أو التسبب باندلاع هذه الحرائق، سواء عن قصد أو غير قصد.

الجدير ذكره وفق مصدر رسمي لإحدى الصحف، فقد تسببت الحرائق التي شهدتها السويداء خلال الموسم الحالي بتضرر نحو 18 ألف دونم من الأراضي المزروعة بالمحاصيل الحقلية والأشجار والمراعي والحراج والأراضي السليخ “الخصاب”.