الرئيسية / منوعات / سُكِنَت في عهد الإمبراطور #فيليب_العربي .. قرية من بلدي ..؟

سُكِنَت في عهد الإمبراطور #فيليب_العربي .. قرية من بلدي ..؟

تشرف قرية “نمرة شهبا” من تلها الذي تشمخ عليه، على العديد من الأودية والأراض الزراعية، في ريف “شهبا” الشرقي، مبتعدة بمسافة 8 كم عنها، و30 كم عن مدينة “السويداء”، مرتفعة عن سطح البحر 1342 متراً.

وسائل إعلام رسمية، قالت أن عدد   سكان القرية نحو  سبعة  آلاف  نسمة  يعمل أغلبيتهم بالزراعة، كزراعة أشجار التفاح و الكرمة واللوزيات والزيتون، إضافة لأشجار التفاح والتي قالت وكالة سانا «تقدر أشجار التفاح والعنب واللوزيات والزيتون بحوالي مئتين وخمسين ألف شجرة أغلبها مثمر، وتتميز زراعة أشجار التفاح الذي أثبت إمكانية عالية بالإنتاج نظراً للجو الملائم الذي يشبه ظهر الجبل”

فيما قال مهتمون بالشأن التاريخي لبلدات وقرى السويداء، أن القرية قطنها السكان منذ عهد الإمبراطور “فيليب العربي”، وتشهد آثارها على عراقتها، و تتميز بهواء عليل وتحيطها التلال من جميع جوانبها.