الرئيسية / الاخبار الامنية / وزير الداخلية: زعران يزعجون أهل السويداء والدولة، بعضهم مرتبط بالخارج .!

وزير الداخلية: زعران يزعجون أهل السويداء والدولة، بعضهم مرتبط بالخارج .!

أشار وزير الداخلية في الحكومة السورية إلى الأوضاع الأمنية في محافظة السويداء، في معرض حديثه عن عدة قضايا، أمام مجلس الشعب قبل يومين.

وذكرت صحيفة الوطن اليوم الاربعاء 6/11/2019 عن وزير الداخلية محمد رحمون، قوله إن مجموعة من حملة السلاح واصفاً اياهم “بالزعران”، يزعجون أهالي محافظة السويداء والدولة.

وأضاف رحمون إن البعض من حملة السلاح في السويداء مرتبط بجهات خارجية على حد وصفه، معتبراً أن القضية في المحافظة تحتاج إلى حكمة وتدبر، كما لفت إلى أن المحافظة ساهمت في حماية البلد، لكن الوزير لم يأتي على طرح حلول جدية تساهم في حل المشكلة.

وفي سياق أخر تحدث الوزير عن موضوع تبديل البطاقات الشخصية، معتبراً أنه من الأفضل تأجيلها حتى تسيطر الحكومة على كامل الأراضي، فلم يعط لها أولوية في المرحلة الراهنة، مشيراً إلى أن تبديلها سيكون أسوة بجواز السفر الالكتروني ومن الممكن أن تكون أولوية بعد إنجازه.

كذلك لفت الوزير إلى قضية تشابه الأسماء، موضحاً أنه تم إلغاء الأسماء الثنائية، وأصبح حالياً التدقيق في كامل البيانات الخاصة بالشخص، كاشفاً عن مشروع جديد وهو العنوان الرقمي ليكون لكل مواطن رقم على غرار الرقم الوطني من دون أن يدخل في تفاصيل الموضوع ويحتاج إلى أكثر من عام لإنجازه.

يذكر أن أهالي محافظة السويداء مستائين من تراخي الأجهزة الأمنية عن ملاحقة المجرمين والخارجين عن القانون، وينقسم الشارع بين من يعتبر غياب هذه الأجهزة مقصود لإغراق المحافظة بالأزمات الداخلية في ظل الظروف الاقتصادية السيئة، وأخرون يحملون المسؤولية للمجتمع المحلي.