الرئيسية / الاخبار الامنية / مقتل شابين مغتربين من أبناء السويداء في حادثتين متشابهتين .!

مقتل شابين مغتربين من أبناء السويداء في حادثتين متشابهتين .!

وصل إلى محافظة السويداء أنباء عن مقتل شابين مغتربين في فنزويلا وليبيا، بحادثتين منفصلتين، ومتشابهتين من حيث الظروف، اليوم الجمعة.

وقال أحد المغتربين في فنزويلا للسويداء 24، أن المواطن السوري، تمام جاد المولى الشاعر، تعرض للاختطاف على يد عصابة مسلحة في مكان عمله قبل حوالي عشرة أيام، بمدينة باركيسيميتو، في ولاية لارا بفنزويلا.

موضحاً أن العصابة التي خطفته، كان هدفها الابتزاز والحصول على المال، لكنها قامت بقتل الشاب تمام الذي ينحدر من محافظة السويداء، حيث عثر على جثمانه يوم أمس الخميس 16/1/2020، مشيراً إلى أن مراسم دفنه ستجري في فنزويلا اليوم الجمعة.

وأكد المصدر أن الكثير من أبناء الجالية السورية في ولاية لارا، أعلنوا توقفهم عن العمل منذ اليوم الجمعة، احتجاجاً على الجريمة، في رسالة قابلة للتصعيد لإيصال صوتهم ومطالبهم للسلطات الفنزويلية المختصة، والمطالبة بالقصاص العادل من المجرمين قانونياً.

من جانب أخر، لقي المواطن سامر شريف نعيم حتفه في ليبيا، حيث نعى مقربون منه في محافظة السويداء مقتله على يد من وصفوهم “بالمرتزقة والإرهابيين”، اليوم الجمعة 17/1/2020، وفي ظروف غامضة، دون توضيح تفاصيل أكثر.

لكن مصدر مطلع قال للسويداء 24، إن الشاب سامر المغترب في ليبيا في سبيل تأمين لقمة العيش، تعرض للاختطاف على يد مسلحين مجهولين قبل حوالي الشهر، ثم قاموا بتصفيته، موضحاً أن موقف تأبينه سيقام في مدينة السويداء غداً السبت.

يذكر أن السويداء 24 توثق سنوياً مقتل ما لا يقل عن 5 مواطنين من أبناء السويداء المغتربين في فنزويلا، التي تضم جالية سورية كبيرة، وتشهد ظروفاً أمنية متردية، كذلك الحال بالنسبة للحالة الأمنية في ليبيا التي يتواجد فيها مئات الشباب من أبناء المحافظة، بحثاً عن رزقهم.