الرئيسية / الاخبار الامنية / بغضون أيام، اختفاء 8 أشخاص في السويداء بينهم سيدة .!

بغضون أيام، اختفاء 8 أشخاص في السويداء بينهم سيدة .!

شهدت الأيام القليلة الماضية، اختفاء 8 أشخاص في محافظة السويداء، بينهم سيدة، وضابط طبيب، وسط ظروف غامضة ومختلفة.

وذكر مصدر محلي للسويداء 24 من مدينة صلخد جنوب المحافظة، إن ابن المدينة المجند في الجيش السوري مهند منصور نرش، اختفى مع صديقه المجند أسامة بسام غبرة من أبناء بلدة بكا، أمس الثلاثاء 21/1/2020، أثناء عودتهما في إجازة من مكان خدمتهما باللواء 52 في درعا، مرجحاً تعرضهما للخطف في ريف درعا.

وذكر مراسل السويداء 24 في المدينة اليوم الأربعاء 23/1/2020، أن مجموعة شبان مسلحين لم تعرف هويتهم، نصبوا حاجزاً مؤقتاً قي مدخل مدينة السويداء، وفتشوا عن مدنيين بقصد احتجازهم، بذريعة تعرض أحد أقاربهم للخطف في درعا، وانسحبت المجموعة لاحقاً دون التحقق ما إذا قام أفرادها بعمليات خطف.

أما يوم الخميس 17/1/2020، أعلن ذوو السيدة هيام جميل أبو بكر، عن اختفاءها في ظروف غامضة أثناء عملها في محل للخياطة في حي المساكن الخضر بمدينة السويداء، وقد عثر على بعض مقتنياتها داخل المحل، وتم تبليغ الأجهزة الأمنية والمستشفيات دون توفر أي معلومة عنها حتى اليوم وفق ما ذكر أحد أقاربها.


كذلك يوم الخميس ذاته اختطاف مسلحون مجهولون المواطن هشام شريتح الحمود، وهو من ابناء عشائر بلدة المزرعة بريف السويداء، مجند في الجيش السوري، حيث جاء في إجازة من مكان خدمته، للتسجيل ومتابعة دراسته بجامعة عريقة شمال عربي السويداء، وانقطع الاتصال معه منذ ذهابه إلى عريقة.



فيما شهد يوم الجمعة 18/1/2020، تعرض 4 أشخاص للخطف في 3 حوادث مختلفة، كان من بينها اختطاف مسلحين مجهولين للمواطن ابراهيم العزب، مع سيارة يعمل عليها، حيث اعترضه مسلحون قرب دوار المشنقة وسط مدينة السويداء، وتشير المعلومات إلى أنهم يطلبون فدية مالية مقابل إطلاق سراحه.

وخلال ساعات فجر الجمعة أيضاً، اعترض مسلحون مجهولون يستقلون سيارة سوداء اللون طريق المواطنين أحمد حسين العبيد، وابراهيم حسين العبيد، المنحدران من غوطة دمشق، حيث كانا يقودان دراجة نارية، قاصدين سوق الحسبة في مدينة السويداء، عندما خطفهما المسلحون ونقلوهما إلى مكان مجهول.

هذا ووردت أنباء من مصادر أمنية يوم الجمعة ذاته، عن اختطاف مجهولين لطبيب برتبة رائد يدعى لؤي محمد بسام ياسو، ويعمل في قسم طبابة الشرطة بالسويداء، حيث اختفى مع سيارته على طريق دمشق السويداء، أثناء عودته من إجازة كان يقضيها في دمشق إلى مكان عمله في السويداء.

ووسط الحالة الامنية المتردية وتكرر حوادث الخطف في محافظة السويداء، تبقى الاجهزة الأمنية بموقف المتفرج، حيث تكتفي بتلقي البلاغات من أهالي المختطفين، دون اتخاذ أي إجراءات تساهم في إطلاق سراحهم، مع العلم أن معظم عمليات الخطف تقدم عليها عصابات معروفة طمعاً بالفدية المالية.