الرئيسية / الاخبار الامنية / السويداء 24 توثق 22 حالة خطف في شهر كانون الثاني 2020 .!

السويداء 24 توثق 22 حالة خطف في شهر كانون الثاني 2020 .!

رصدت السويداء 24 في شهر كانون الثاني 2020، تعرض 22 شخصاً للخطف بظروف مختلفة، بينهم 17 مدنياً، و5 عناصر تابعين للجيش والأجهزة الأمنية.

ووثقت السويداء 24 مسؤولية عصابات وجهات مجهولة عن خطف 15 مدنياً في محافظة السويداء، وضابطاً وعنصرين من الجيش والأجهزة الأمنية، فيما كانت عصابات وجهات مجهولة في محافظة درعا، مسؤولة عن خطف مدنيين اثنين من السويداء، إضافة إلى عنصرين من أبناء المحافظة مجندين في الجيش السوري.

وسجلت السويداء 24 إطلاق سراح قسم من المخطوفين مقابل فديات مالية، أو نتيجة تعرض الخاطفين لضغوط من فصائل محلية في بعض الحالات، بينما لا يزال قسم أخر محتجزاً وتطالب الجهات الخاطفة لهم بفدية مالية مقابل إخلاء سبيلهم.

وكانت أولى الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24، يوم الخميس 2/1/2020، حيث طالت المواطنين وسيم زيد المعاز من قرية بكا، ومهران مطر من قرية نمرة القريا، وفادي مراد من بلدة القريا، إذ تعرضوا للخطف، خلال تواجدهم سوياً في مدينة السويداء، ونقل أقاربهم روايات عن شهود عيان في منطقة مفرق طربيه بمدينة السويداء، تفيد أن مسلحين مجهولين يستقلون “فان” أبيض اللون، اعترضوا طريق المواطنين الثلاثة وأطلقوا النار بالهواء، ثم خطفوهم بقوة السلاح واقتادوهم مع السيارة التي كانوا يستقلونها إلى مكان مجهول، حيث لا يزال مصيرهم مجهولاً حتى يوم إعداد التقرير.

أما مساء يوم السبت 4/1/2020، اختطف مسلحون مجهولون في بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي، المواطنين سعيد حسن عزام، ويقظان فارس عزام، المنحدران من قرية الدويرة شمال غربي السويداء، وذلك أثناء عودتهما من العمل في بصر الحرير، حيث كانا يعملان في ورشة “ألمينيوم”، وقد أطلق الخاطفون سراحهم منتصف الشهر، بعدما حصلوا على فدية مالية من أقاربهما.

فجر يوم الأحد 5/1/2020، أعلنت عائلة المواطن داني فواز ذيب من بلدة الثعلة، عن تعرضه للخطف مع سيارته، أثناء مروره عبر طريق المزرعة – الثعلة في ريف السويداء الغربي، وقالت العائلة أن مسلحين مجهولين قاموا باعتراض داني وخطفه في ظروف غامضة، على الطريق الذي يشهد حوادث أمنية متكررة، وقد طلب الخاطفون لاحقاً فدية مالية مقابل إطلاق سراحه، إذ لا يزال محتجزاً لديهم.

كذلك في يوم الأحد ذاته 5/1/2020، اختفى المواطن علاء الدين الحلبي وسط ظروف غامضة، وهو من سكان قرية المتونة شمال السويداء، وينحدر من قرية حرفا في جبل الشيخ، حيث أعلنت عائلته عن فقدانه أثناء عودته من دمشق مع سيارته “جيب” سوداء اللون، دون توفر أي معلومات عن مصيره، حيث يرجح أقاربه تعرضه لحادثة خطف.

وفي يوم الاثنين 6/1/2020، تعرض المواطن كمال ناصيف للخطف في ظروف غامضة، وهو من محافظة أدلب ويقيم في السويداء منذ عدة سنوات، حيث أعلنت عائلته عن اختفاءه مع سيارته، بين بلدة عرى ومدينة السويداء، وتشير المعلومات إلى أن مسلحين مجهولين اعترضوه وقاموا بخطفه وسلب سيارته، إلا أنهم أطلقوا سراحه في ذات اليوم دون مقابل، نتيجة تعرضهم لضغوط من فصائل محلية.

أيضاً مساء يوم الاثنين ذاته، تعرض المواطنين حسام بسام القربي وعلي صالح حسن، للاختطاف على يد مسلحين مجهولين قرب مدينة شهبا، حيث ينحدر الشابين من دمشق ويعملان على سيارة إسعاف لمستشفى خاص، إذ تم استدراجهما إلى محافظة السويداء بحجة نقل مريض، وخطفهما مع سيارة الإسعاف، حيث تطالب الجهة الخاطفة بفدية مالية مقابل إطلاق سراحهما.

اما يوم الثلاثاء 7/1/2020، تعرض المواطن وسيم فرصد حسين للخطف في مدينة شهبا بعدما كان قاصداً زيارة صديق له، حيث ينحدر وسيم من جبل السماق في أدلب ويقيم بمدينة جرمانا، وبعد أيام من اختفاءه أعلن فصيل محلي “قوات شهبا” عن إطلاق سراحه بعد الاشتباك مع خاطفيه دون توصيح تفاصيل أكثر.

وفي يوم الخميس 17/1/2020، أعلن ذوو السيدة هيام جميل أبو بكر، عن اختفاءها في ظروف غامضة أثناء عملها في محل للخياطة في حي المساكن الخضر بمدينة السويداء، وقد عثر على بعض مقتنياتها داخل المحل، وتم تبليغ الأجهزة الأمنية والمستشفيات دون توفر أي معلومة عنها حتى لحظة إعداد التقرير، حيث تشير المعلومات إلى تعرضها للخطف.

كذلك يوم الخميس ذاته اختطاف مسلحون مجهولون المواطن هشام شريتح الحمود، وهو من ابناء عشائر بلدة المزرعة بريف السويداء، مجند في الجيش السوري، حيث جاء في إجازة من مكان خدمته، للتسجيل ومتابعة دراسته بجامعة عريقة شمال عربي السويداء، وانقطع الاتصال معه منذ ذهابه إلى عريقة، بينما تبنت جهة مجهولة خطفه باتصال هاتفي، وطلبت فدية مالية لإطلاق سراحه.

فيما شهد يوم الجمعة 18/1/2020، تعرض 4 أشخاص للخطف في 3 حوادث مختلفة، كان أولها اختطاف مسلحين مجهولين للمواطن ابراهيم العزب، مع سيارة يعمل عليها، حيث اعترضه مسلحون قرب دوار المشنقة وسط مدينة السويداء، وتشير المعلومات إلى أنهم يطلبون فدية مالية مقابل إطلاق سراحه.

وخلال ساعات فجر الجمعة أيضاً، اعترض مسلحون مجهولون يستقلون سيارة سوداء اللون طريق المواطنين أحمد حسين العبيد، وابراهيم حسين العبيد، المنحدران من غوطة دمشق، حيث كانا يقودان دراجة نارية، قاصدين سوق الحسبة في مدينة السويداء، عندما خطفهما المسلحون ونقلوهما إلى مكان مجهول، طمعاً بالفدية المالية أيضاً.

هذا وأكدت مصادر أمنية يوم الجمعة ذاته، اختطاف مجهولين لطبيب برتبة رائد يدعى لؤي محمد بسام ياسو، ويعمل في قسم طبابة الشرطة بالسويداء، حيث اختفى مع سيارته على طريق دمشق السويداء، أثناء عودته من إجازة كان يقضيها في دمشق إلى مكان عمله في السويداء، دون توفر معلومات عن مصيره.

أما يوم الثلاثاء 21/1/2020، تعرض مجندين من الجيش السوري من أبناء محافظة السويداء للخطف على يد مسلحين مجهولين في ريف درعا مكان خدمتهما، وهما مهند منصور نرش من مدينة صلخد وأسامة بسام غبرة من أبناء بلدة بكا، وقد طالب الخاطفون بالإفراج عن معتقلين لدى الجهات الأمنية السورية مقابل إطلاق سراحهما.

وانتقالاً إلى يوم الأربعاء 29/1/2020، اختفى الشاب عبد الله وليد جاويش، أثناء قدومه إلى محافظة السويداء بسيارة تاكسي يعمل عليها، حيث خرج من دمشق باتجاه السويداء بحدود الساعة 11 صباحاً، وكان يستقل سيارة كيا ريو تاكسي يعمل عليها، وهو عنصر يخدم في أحد فروع أمن الدولة بدمشق، وتشير المعلومات إلى تعرضه للخطف على يد مسلحين مجهولين يطالبون بفدية مالية لإطلاق سراحه.

وفي يوم الخميس 23/1/2020، اختطف مسلحون مجهولون المواطن أحمد بركات بركات، والذي ينحدر من بلدة بصرى الشام ويقيم منذ سنوات في بلدة القريا بالسويداء، وذلك عندما كان متجهاً لزيارة صديقه في قرية المنيذرة، ليرد اتصال من جهة مجهولة إلى ذويه تطالب بدفع فدية مالية مقابل إطلاق سراحه، ثم أفرج الخاطفون عنه نهاية شهر كانون الثاني، وأفاد أقاربه أنهم لم يدفعوا فدية مالية وأنه كان محتجزاً في ريف السويداء الشرقي دون توضيح تفاصيل أكثر.

وكانت أخر الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24، يوم الجمعة 31/1/2020، عندما تعرض المواطن يوسف الجردي من محافظة طرطوس، للخطف قرب مدينة شهبا شمال السويداء، حيث كان يعمل على شاحنة وينقل خضار وفواكه إلى شهبا، ليعترض طريقه قرب المدينة، مسلحون مجهولون يستقلون سيارتين، استطاعوا خطفه مع شاحنته ونقلهما إلى مكان مجهول.