الرئيسية / منوعات / كورونا يضرب عاصمة إيران الدينية، وتسجيل حالة في لبنان .!

كورونا يضرب عاصمة إيران الدينية، وتسجيل حالة في لبنان .!

أعلنت السلطات الإيرانية عن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس “كورونا” في البلاد إلى 28 حالة، إضافة لتسجيل وفاة 5 أشخاص.

وأورد التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم السبت 22/2/2020، نقلاً عن متحدث باسم وزارة الصحة، تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس “كورونا”، فيما أعربت منظمة الصحة العالمية، عن قلقها من تسجيل إصابات بفيروس كورونا لأشخاص لم يسافروا إلى الصين ولم يختلطوا مع مصابين.

وقال وزير الصحة الإيراني سعيد نمكى، إن هناك 285 حالة يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا الجديد في إيران، مشيراً إلى أنه تم نشر فرق صحية في 36 منفذا من المنافذ الحدودية للكشف عن المصابين والحالات المشتبه بها، وفق ما أفاد موقع روسيا اليوم.

كما أعلنت وزارة الصحة الإيرانية عن قرار بتوزيع 4 ملايين كمامة اليوم في البلاد، بعد احتكار الكمامات من قبل تجار الأسواق ورفع أسعارها خلال الأيام الماضية.

وقال راديو “فرادا” المتخصص في الشأن الإيراني إن اعتراف المسؤولين بوجود وفيات وإصابات بفيروس كورنا في مدينة قُم، يلمح إلى أن الفيروس تفشى في المدينة، التي تعتبر العاصمة الدينية في إيران.

من جانبها وزارة الصحة اللبنانية، أعلنت أمس الجمعة، عن اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا داخل لبنان لمريضة قادمة من مدينة قُم الإيرانية، مشيرة إلى أنع جرى عزل الحالة المصابة في غرفة حجر صحي مجهزة داخل مستشفى رفيق الحريري الجامعي.

فيما أكد وزير الصحة اللبناني حمد حسن، أن كافة المستشفيات والمؤسسات الطبية في لبنان في حالة جاهزية واستنفار، للتعامل مع أية إصابات محتملة بفيروس كورونا، نافيًا وجود أي حالات إصابة جديدة بالفيروس، خلافًا للحالة التي تم اكتشافها والإعلان عنها عقب قدومها من إيران.

أما في سوريا، أكدت وزارة الصحة اليوم السبت عدم تسجيل أي حالة إصابة بمرض فيروس كورونا في سوريا، حيث نقلت وكالة سانا بياناً عن المكتب الإعلامي في الوزارة، أوضح إن الأخبار بخصوص مستجدات هذا المرض في سوريا ستنشرها الوزارة عبر وكالة (سانا) علماً أنه لم تسجل أي إصابة بالفيروس في سورية حتى تاريخه.

وأشار إلى أن الفرق المتخصصة التابعة لوزارة الصحة تعمل على مدار الساعة في الترصد و التقصي الوبائي لهذا المرض وفقا للوائح الصحية الدولية المعتمدة لدى منظمة الصحة العالمية.