الرئيسية / الاخبار الامنية / وفد رسمي يعتذر من امرأة في السويداء، والسبب ؟!

وفد رسمي يعتذر من امرأة في السويداء، والسبب ؟!

قدم وفد رسمي من الأجهزة الأمنية، اعتذاراً لسيدة من محافظة السويداء، على خلفية احتجازها بطريقة تعسفية بأوامر من ضابط على حاجز أمني.

وقال مصدر مقرب من السيدة ن.قيصر للسويداء 24، إن رئيس شعبة المخابرات العسكرية في سوريا اللواء كفاح الملحم، أرسل يوم الخميس 19/3/2020، وفداً رسمياً إلى منزل المرأة في محافظة السويداء، إذ قدم الوفد اعتذاراً منها، وهدية لها بمناسبة عيد الأم.

وأشار إلى أن الحادثة كانت قد تطورت الأسبوع الماضي إلى احتجاز عناصر فصيل “كتائب المقداد” المحلي، 4 عناصر من الشرطة العسكرية، احتجاجاً على تصرف الضابط التعسفي بحق المرأة، ثم أطلق الفصيل سراحهم بعد وساطة من عماد العقباني، الذي نقل لهم تعهدات مسؤولين في الأجهزة الأمنية بمحاسبة المسؤول عن الحادثة.

لافتاً إلى أن معالجة المسؤولين لهذه القضية ووضع حد لتصرف الضابط المسيء، حال دون تطور الأمور، وأوضح أن مسؤولي الأجهزة الأمنية أرسلوا وفدين إلى السويداء لحل القضية ولاعتذار، الأول إلى بلدة المزرعة يوم الأحد 15/3/2020، والوفد الثاني يوم أمس الخميس.

يذكر أن مدينة السويداء شهدت توتراً الأسبوع الفائت، على خلفية احتجاز امرأة من السويداء على أحد الحواجز الأمنية لعدة ساعات بين دمشق والسويداء، دون وجود أي تهمة بحقها، وذلك على إثر خلاف شخصي بين ابنها، والضابط الذي أصدر الأوامر بحجزها.