الرئيسية / الاخبار الامنية / ما موقف عائلات ضحايا حاجز العيّن جنوب السويداء ؟!

ما موقف عائلات ضحايا حاجز العيّن جنوب السويداء ؟!

أعلنت عائلات 3 ضحايا سقطوا قرب حاجز للجيش السوري جنوب السويداء، أن الحادثة قضاء وقدر، وأكدت إقامة مراسم دفن ابناءها على نطاق ضيق التزاماً بالحجر الصحي.

ونقلت صفحة “عرمان بنت الجبل” على الفيس بوك، بياناً صادر عن عائلات الدبيسي ورزق و نصر في بلدة عرمان، جاء بناء على التطورات الأخيرة التي حصلت على حاجز الجيش السوري في منطقة العيّن جنوب المحافظة يوم الخميس 26/3/2020،

وأوضح البيان أنه “حفاظاً على السلم الاهلي والوحدة الوطنية و وئد الفتنة والتزاماً منا بإرث الآباء و الأجداد كوننا عود من حزمة في الوطن و المحافظة حيث أن بلدة عرمان كانت ولازالت علم يحتذى به في المواقف الوطنية، اعتبرنا ما حدث هو قضاء وقدر ادى الى وقوع ضحايا من عائلاتنا”.

وأضاف البيان أن العائلات قامت بمراسم دفن ابناءها على نطاق ضيق، وذلك التزاماً منهم بالحجر الصحي المفروض من قبل الجهات الرسمية بمنع التجمعات قمنا بمراسم الدفن صباح اليوم على نطاق ضيق، وأشار إلى أن التعازي تقبل في بيوت ذويهم.

من جانبهم أعلن أقارب القتيل الرابع من أبناء بلدة عرمان وهو الشاب سند الرشيد، عن إقامة موقف عزاء له في موقف البلدة، غداً السبت، وقد نقلت بعض مواقع التواصل الاجتماعي بياناً نُسب لعائلة الرشيد، أعلنت فيه عدم مسؤوليتها عن إقامة موقف العزاء، فيما لم تنقل الصفحات الناطقة باسم بلدة عرمان البيان المذكور، واكتفت بنشر موعد موقف العزاء.

وقد شهد حاجز العيّن التابع للجيش السوري جنوب المحافظة، مقتل 4 أشخاص من بلدة عرمان ينتمون لفصيل مسلح، وإصابة 3 أخرين، إضافة لمقتل عنصر من الجيش السوري كان على الحاجز، في حادثة أثارت الجدل والاتهامات المتبادلة حول المسبب بها، حيث نفى الفصيل نيته مهاجمة الحاجز، بينما قال مصدر عسكري أن الجيش رد على إطلاق نار تعرض له.