الرئيسية / الاخبار الامنية / حوادث الخطف تُجدد حالة التوتر بين السهل والجبل .!

حوادث الخطف تُجدد حالة التوتر بين السهل والجبل .!

خطف مسلحون محليون في ريف درعا، 5 أشخاص من محافظة السويداء بين مدنيين ومجندين، خلال 24 ساعة، مما أدى لحالة جديدة من التوتر.

وقال مراسل السويداء 24، إن مسلحين محليين من بلدة بصر الحرير، خطفوا مدنياً وثلاثة مجندين من أبناء محافظة السويداء، أثناء مرورهم في البلدة، حيث كان الجنود متوجهين إلى مكان خدمتهم، بسيارة أجرة يقودها المواطن نورس أبو سرحان، صباح اليوم السبت 4/4/2020.

موضحاً أن المخطوفين إضافة إلى السائق نورس، هم المجندين كمال دليقان، وهشام الشاطر، وأيهم الشوفي، وقد أعلن الخاطفون أن مطلبهم إطلاق سراح المواطن نواف شحادة الحريري من أبناء بصر الحرير، والذي خطفه مسلحون مجهولون غربي السويداء قبل عشرة أيام، وطلبوا فدية مالية لإطلاق سراحه.

كذلك أشار المراسل، إلى أن ذوي المواطن يزن أبو حسون من أبناء قرية جرين بريف السويداء، أعلنوا عن اختفاءه بظروف غامضة أمس الجمعة على طريق قريتي دويرة وتعارة، المحاذي لريف درعا الشرقي، إذ تبين أيضاً أن مسلحين من بصر الحرير خطفوه لذات السبب، علماً أن المختطفين الجنود والمدنيين ليس لهم اي علاقة بعصابات الخطف، وفق تأكيد أقاربهم.

وقد شهدت عدة قرى ريف السويداء الشمالي الغربي في أمس الجمعة، استنفاراً لفصائل محلية مسلحة، على خلفية خطف الشاب يزن ابو حسون، ومحاولة مسلحين قطع طريق مؤدي لقرية حران، لتنفيذ عملية خطف على الأرجح، لكنهم فروا بعد حدوث إطلاق نار.

مصادر إعلامية في محافظة درعا أشارت بدورها إلى أن أجهزة الأمن السورية، فتشت بعض المنازل في قرية بصر الحرير صباح اليوم، بعدما اشتبهت بتواجد المخطوفين من أبناء السويداء داخل هذه المنازل، وأكدت أن الأحداث الأخيرة مرتبطة باختطاف المواطن نواف الحريري.

وعلى ضوء التطورات الأخيرة، حذر ناشطون من تكرار سيناريو أحداث القريّا الأخيرة، في حال استمرت عمليات الخطف المتبادلة شمال غربي السويداء، إذ طالبوا العقلاء على الجانبين والجهات المعنية إيجاد حلول فورية لهذه القضية وغيرها من القضايا التي أرهقت سكان الجبل والسهل.

وفي حادثة منفصلة، لقي مواطن من أبناء عشائر السويداء، حتفه بظروف غامضة قرب مدينة طفس غربي محافظة درعا، وهو سليم مطرود الجسيم، حيث عثر على جثته مقتولاً على قارعة طريق بالمنطقة، اليوم السبت، بعدما انقطع الاتصال معه قبل 24 ساعة، وفق ما أعلنت عائلته التي تنحدر من قرى اللجاة.

يذكر أن السويداء 24 توثق شهرياً حوادث خطف تطال مدنيين في محافظتي درعا والسويداء، في ظل انتشار عصابات على الجانبين وتخاذل أمني في ملاحقتها، مما يؤدي لتأجيج السلم الأهلي، ويبقي المنطقة في حالة توتر.