قنبلة تودي بحياة يافع في مقتبل العمر، كيف انفجرت ؟!

لقي يافع في ريف السويداء حتفه، إثر انفجار قنبلة يدوية كانت بمتناوله، نتيجة خطأ باستخدامها، اليوم السبت، وفق رواية أقاربه.

وذكر مصدر طبي للسويداء 24، أن المواطن بهاء راضي الجوهري، أسعف إلى المستشفى مساء السبت 11/4/2020، وقد كان مفارقاً للحياة إثر إصابته بشظايا في أنحاء متفرقة من جسده، ناجمة عن انفجار قنبلة على مقربة منه، وقد تم عرض جثمانه على الطبيب الشرعي.

فيما قال أحد رفاق بهاء في تصريح للسويداء 24، أن الحادثة ناجمة عن انفجار قنبلة يدوية كانت بحوزة الجوهري داخل منزله في بلدة الكفر جنوب شرق مدينة السويداء، خلال ساعات المساء، لافتاً إلى أن القنبلة انفجرت نتيجة خطأ باستخدامها، حيث نفى وجود دوافع أخرى للحادثة.

وأوضح أن الشاب لا يجيد التعامل مع السلاح، وقد كانت القنبلة موجودة في خزانة داخل منزله، إذ فتح صمم الأمان فيها بالخطأ، ثم حاول ابعادها خارج المنزل، إلا انها انفجرت فيه وأودت بحياته.

ولفت إلى أن بهاء يبلغ من العمر 19 عاماً، وقد كان طالباً يدرس في الصف الثالث ثانوي، كما أنه من عائلة معروفة بحسن تربيتها حسب وصفه، إذ نفى المصدر أن تكون الحادثة انتحار، قائلاً “بهاء واعي وذو أخلاق حميدة والحادثة حصلت بالخطأ استبعد جداً أن يقدم على الانتحار”.

يذكر أن السويداء 24 وثقت مصرع طفلة خلال شهر نيسان الحالي بمحافظة السويداء، إثر خطأ باستخدام السلاح أيضاً وفق إفادة عائلتها، كما توثق الشبكة شهرياً حالات مشابهة، وسط تحذيرات متكررة من ناشطي المحافظة حول خطورة تواجد السلاح في متناول اليافعين والأطفال.