الرئيسية / منوعات / خطر يحدق بعناصر الإطفاء في #السويداء، هل تُلبى مطالبهم ..؟!

خطر يحدق بعناصر الإطفاء في #السويداء، هل تُلبى مطالبهم ..؟!

يواجه رجال الإطفاء في محافظة السويداء خطر التسمم بمادة الكلور، يومياً، وذلك لتماسهم المباشر مع المادة بغياب الألبسة الواقية لأجسادهم.

وأكد رئيس فوج إطفاء السويداء نايف الشعار لصحيفة تشرين، أن ثلاثة عناصر من فوج الإطفاء تعرضوا لمضاعفات مرضية إثر استنشاقهم المادة الكلور، مشيراً إلى أن عدد من العمال والعناصر يستنشقون المواد المنظفة وخاصة مادة الكلور باستمرار.

مطالباً محافظة السويداء بتأمين اللباس الواقي لعناصر فوج الإطفاء، وذلك لضمان سلامتهم، خصوصاً وأنّهم يقومون بدور مباشر في الإجراءات الاحترازية المتخذة ضد فيروس كورونا، عن طريق تعقيم المباني الحكومية والشوارع والأحياء بالكلور المدد.

ويشار إلى أن رجل الإطفاء عماد غنّام، أصيب بحروق في عينه اليسرى وجسده، إثر تعرضه لمادة الكلور المركزة أثناء أدائه عمله في فوج الإطفاء قبل حوالي الإسبوعين.

والجدير بالذكر، أن عمل رجال الإطفاء في محافظة السويداء يلقى استحساناً كبيراً من الأهالي، فهم الساعد الأيمن للمحافظة في حالات الطوارئ سواء في الحرائق أو الفيضانات أو التعقيم حالياً. فهل تتجاوب الجهات المعنية مع مطالبهم ؟