الرئيسية / الاقتصاد / الثروة الحيوانية في #السويداء تتراجع بسبب غلاء الأعلاف.!

الثروة الحيوانية في #السويداء تتراجع بسبب غلاء الأعلاف.!

يعاني قطاع الدواجن في السويداء من ارتفاع أسعار الأعلاف وباقي مستلزمات الإنتاج، وذلك بعد عامين فقط من تشييد معمل أعلاف روسي في سورية بحجة تأمين المواد العلفية.!

وصرّح الدكتور طلعت النمر مدير عام منشأة دواجن السويداء، لصحيفة الثورة السورية، بأن ارتفاع أسعار طن العلف خلال الفترة القليلة الماضية من 290 ألف ليرة للطن الواحد إلى 350 ألف ليرة، فيما ارتفع سعر طن فول الصويا من 500 ألف ليرة إلى 750 ألف، أثر سلباً على عمل المنشأة.

مرجعاً أسباب تزايد أسعار العلف إلى تحكم تجار القطاع الخاص بحال السوق، وسط عدم وجود ضوابط لبيع الأعلاف، فيما يرفض التجار بيع المنشأة تقسيطاً، مما أدى إلى وصول كمية الأعلاف الموجودة لدى المنشأة لحدودها الدنيا وسط انعدم توافر السيولة المالية اللازمة.!

ونوّه أيضاً، إلى ارتفاع أجور نقل المواد العلفية إلى محافظة السويداء، حيث وصلت تكلفة النقلة الواحدة من محافظة اللاذقيه إلى السويداء إلى 400 ألف ليرة سورية، معتبراً السبب في ذلك تحكم مكاتب النقل بالأجور، وأكد أنّ قيمة المبيع لمادة البيض لايتناسب على الإطلاق مع تكاليف الإنتاج.

هذا وقد أعلنت وزارة الزراعة السورية عام 2017 أن شركة “سوفو كريم” الروسية قامت ببناء معمل للأعلاف يضم أجهزة روسية حديثة في محافظة حمص، مبررة ذلك بأن الشركة سيساهم في تأمين حاجة الثروة الحيوانية من الأعلاف في ظل الحرب والظروف الصعبة التي تمر بها سوريا  والتي أثرت على الثروة الحيوانية.!

لتبين اليوم تصريحات المعنيين أن الاستثمار الأجنبي لقطاع الأعلاف لم يثمر عما طمحت له وزارة الزراعة بحسب تصريحاتها، وما يؤكد ذلك إغلاق العديد من أصحاب المداجن في سورية منشآتهم في مطلع العام الحالي للارتفاع الجنوني بأسعار الأعلاف.!

ما رأيك.؟!