بعد شهر من فقدانه، العثور على شاب من السويداء مقتولاً .!

عثر مواطنون في محافظة درعا، على جثة شاب من السويداء، مقتولاً بظروف غامضة، بعد مرور شهر على اختفاءه من ريف السويداء الغربي.

وذكرت مصادر إعلامية في درعا، أنه تم العثور على جثة الشاب يزن جادو ابو حسون، مقتولاً بعدة طلقات نارية، وذلك على الطريق الزراعي بين بلدتي المسيفرة وكحيل، في ريف درعا الشرقي، اليوم الأحد 3/5/2020، وهو من مواليد عام 1987.

وكانت السويداء 24 قد وثقت اختفاء الشاب يزن ابو حسون مساء يوم الجمعة 3/4/2020، قرب صالة روما على طريق المزرعة في ريف السويداء الغربي، حيث عثر على دراجته النارية التي كان يستقلها ملقاة على قارعة الطريق حينها، ولم تتوفر اي معلومات عن مصيره.

وشهدت الفترة التي فقد فيها يزن، عمليات خطف مضاد استهدفت مواطنين من السويداء، قام بها أقارب المخطوف نواف الحريري الذي تم إطلاق سراحه لاحقاً. لكن آل الحريري حينها نفوا أن يكون يزن من بين المحتجزين لديهم، وأعلنوا عن جميع المواطنين الذين احتجزوهم، وقالوا أنهم ضيوف، ثم أطلقوا سراحهم.

كما رصدت السويداء 24 عشرات التعليقات المستنكرة للجريمة من أهالي محافظة درعا، الذين يعانون من تدهور الأوضاع الأمنية، حالهم حال أهالي محافظة السويداء.

يذكر أن حوادث الخطف والجرائم المتكررة، ترخي بظلالها على المشهد الأمني في عموم الجنوب السوري، حيث تسجل أحداث يومية في محافظتي درعا والسويداء من خطف وانتهاكات، رغم انتشار السلطات الأمنية السورية في المحافظتين، في ظل استياء أهالي درعا والسويداء من الأوضاع الراهنة.