الرئيسية / الاخبار الامنية / رصد 13 حالة خطف في السويداء بشهر نيسان 2020

رصد 13 حالة خطف في السويداء بشهر نيسان 2020

رصدت السويداء 24 في شهر نيسان/ابريل 2020، تعرض 13 مواطن للخطف والاحتجاز القسري، بحوادث مختلفة في محافظتي درعا والسويداء.

وسجل فريق الرصد في الشبكة، وقوع 6 حوادث خطف داخل محافظة السويداء، إضافة إلى 7 حوادث خطف في محافظة درعا، وكان جميع المخطوفين والمحتجزين الموثقين من الذكور، وبينهم طفل واحد.

كما وثقت السويداء 24، مسؤولية فصائل محلية في درعا عن خطف 7 مواطنين، في حوادث وصفت بالخطف المضاد، وتم إطلاق سرحهم جميعاً، خلال شهر نيسان، فيما تم توثيق 6 حالات خطف في السويداء، بينهم حالتين كانت فصائل محلية مسؤولة عنهما، وقد أطلقت سراحهما، بينما كانت عصابات مجهولة الهوية، مسؤولة عن 4 حالات خطف، قُتل واحد منهم، ولا يزال 3 أخرين مجهولي المصير.


وكانت أولى حوادث الخطف التي وثقتها السويداء 24، يوم الجمعة 3/4/2020، عندما اختفى المواطن يزن جادو أبو حسون من أبناء قرية جرين بريف السويداء، بظروف غامضة على طريق غربي بلدة المزرعة، بمحاذاة ريف درعا الشرقي، حيث عثر مواطنون على دراجته النارية ملقاة على قارعة الطريق، وقال أحد أقاربه أنه تعرض لعملية خطف، والجهة التي خطفته طلبت فدية مالية مقابل إطلاق سراحه. وفي مطلع شهر أيار 2020، عُثر على جثته مقتولاً بعدة رصاصات، قرب قرية المسيفرة في ريف درعا الشرقي.


يوم السبت 4/4/2020، خطف مسلحون محليون في ريف درعا، 4 مواطنين من السويداء، في عملية وصفت بالخطف المضاد، وهم نورس أبو سرحان، وكمال دليقان، وهشام الشاطر، وأيهم الشوفي، أثناء مرورهم في قرية بصر الحرير بريف درعا، وذلك على إثر اختطاف عصابة للمواطن نواف الحريري في ريف السويداء، وقد اعتبر آل الحريري المخطوفين لديهم ضيوفاً، وأطلقوا في اليوم التالي سراح دليقان، والشاطر، والشوفي، وابقوا على نورس، الذي عادوا وأطلقوا سراحه أواخر شهر نيسان بعد إفراج عصابة الخطف عن المواطن نواف الحريري. وكذلك يوم الخميس 16/4/2020، اختطف مسلحون محليون في بلدة بصر الحرير بريف درعا، المواطنين عصام قرضاب وابراهيم رزق، من السويداء، أثناء مرورهما من بصر الحرير، وذلك في حادثة خطف مضاد، على إثر تداعيات اختطاف المواطن نواف الحريري، وقد تم الإفراج عن عصام وابراهيم بعد يوم واحد من احتجازهم، في بادرة وصفها أقارب الحريري بحسن النية.

أما يوم الأحد 19/4/2020، اختطف مسلحون في مدينة السويداء المواطن فراس يحيى الراشد بعمر 36 عاماً، بعدما كان خارجاً من المستشفى الوطني بمدينة السويداء، نتيجة تلقيه للعلاج، حيث اعترضه المسلحون الذين ينتمون لإحدى العائلات في مدينة السويداء، وخطفوه نتيجة خلافات عائلية تتعلق بجريمة قتل، ارتكبها شقيقه الموقوف لدى الجهات الأمنية، وقد تعرض الراشد للضرب خلال احتجازه، وتم اطلاق سراحه بعد يوم واحد، إذ نقل إلى المستشفى الوطني وتلقى العلاج، نتيجة تعرضه للضرب. وفي يوم الاثنين 20/4/2020، اختطف مسلحون محليون من درعا المواطن واثق طلال الشوفي من السويداء، أثناء مروره في بلدة بصر الحرير، وذلك إثر تداعيات حادثة خطف المواطن نواف الحريري، وقد احتُجز طلال عدة أيام، في بصر الحرير، ثم تم إطلاق سراحه عقب أيام معدودة، وقد أكد اقاربه أنه محتجزيه عاملوه معاملة الضيوف حسب وصفهم، واطلقوا سراحه دون أي مقابل.


وانتقالاً إلى يوم الاثنين 20/4/2020، اختفى الطفل داني سلمان الصفدي بعمر 14 عاماً بظروف غامضة، بعدما خرج من منزله الكائن في قرية الخالدية شمال شرق السويداء، حوالي الساعة الثانية والنصف ظهراً، متجهاً إلى الأراضي الواقعة شرقي البلدة والمتاخمة للبادية، بقصد جمع الأعشاب البرية، ولم تتوفر أي معلومات عن مصيره حتى لحظة إعداد التقرير، وقد صدر بيان باسم عائلته، أكدوا فيه أنهم يرفضون اي عمليات خطف مضاد، وقالوا أن الجهة الخاطفة لابنهم لا تزال مجهولة.

وفي يوم الأحد 26/4/2020، خطف مسلحون محليون في مدينة شهبا، المواطن أحمد الحج، على إثر اتهام شقيقه بسرقة سيارة لأحد المواطنين في المدينة، حيث قام أقارب الأخير باحتجاز أحمد لمدة 24 ساعة، ثم أطلقوا سراحه بعد تدخل وساطات في المدينة.

وكانت أخر الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24 في الشهر الماضي، يوم الاثنين 27/4/2020، حيث تعرض شخصين للخطف في حادثتين منفصلتين، الأولى كانت صباح الاثنين عندما اختفى المواطن كامل فاروق عبيد، أثناء توجهه من مدينة السويداء إلى دمشق، بسيارة تاكسي عمومي يملكها، تحمل لوحة ريف دمشق، رقم 102205، حيث انقطع الاتصال معه ولم تتوفر معلومات عن مصيره، وقد أفاد أحد اقاربه أنه تعرض للخطف من قبل مجهولين. أما الحادثة الثانية كانت مساء الاثنين، حيث خطف 4 مسلحون مجهولون، المواطن اسماعيل بدر الطربوش، وذلك بعد مداهمة منزله الكائن على طريق كناكر، جانب معمل الريان، وينحدر الطربوش من محافظة دير الزور ويقيم في مدينة السويداء منذ عدة سنوات، ولا يزال مصيره مجهولاً حتى لحظة إعداد التقرير.

يذكر أن السويداء 24 رصدت في شهر أذار/مارس 2020، تعرض 21 شخص للخطف والاحتجاز القسري، كان بينهم 6 عناصر من الجيش السوري، و15 مدني.