الرئيسية / خدمات / الصحة تناشد المواطنين بضرورة عدم التهاون بتعليمات الوقاية من كورونا.!

الصحة تناشد المواطنين بضرورة عدم التهاون بتعليمات الوقاية من كورونا.!

ناشدت وزارة الصحة في سوريا، المواطنين بضرورة عدم التهاون بتعليمات التباعد الجسدي، وقواعد النظافة والسعال والعطاس، وعدم خروج المسنين والمرضى المزمنين من المنزل، وتواجدهم في الأماكن المزدحمة إلا للضرورة.

وقالت وزارة الصحة في سوريا، أنها تراقب الوضع الوبائي على المستوى الوطني مع الافتتاح التدريجي للفعاليات الاقتصادية والخدمية، وتواصل عودة السوريين من الخارج، بهدف ضمان الأمن الصحي للمواطنين وعدم تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي نشرته اليوم الخميس 14/5/2020، أن حصيلة جائحة كورونا في في سوريا، بلغت حتى اليوم، 48 إصابة شفيت منها 29 حالة، وتوفيت 3 حالات، موضحة أن فرق الترصد تتابع عملها في جميع المحافظات للتقصي عن أي حالات مشتبهة.

كما أضافت “وصلت إلى سورية خلال الأسبوعين الماضيين 13 رحلة عبر الخطوط الجوية السورية من 9 دول تقل السوريين العالقين في الخارج وعلى متنها نحو 2270 مسافراً، وبلغ عدد الأشخاص الذين تم وضعهم في مراكز الحجر الصحي من تاريخ 5 شباط 2020 ولغاية /14/أيار/6781/ شخصا تم تخريج /4224/ منهم مع بقاء /2557/ قيد المتابعة الصحية”.

وذكرت الوزارة بخصوص تطبيق الحجر الصحي على القادمين من الخارج، أن الحجر الصحي للعائدين، لاسيما أن أغلبهم قادم من دول سجلت معدلات مرتفعة بالإصابة يهدف إلى حماية المواطنين والأمن الصحي.

موضحة أن خروجهم قبل التأكد من سلامتهم، قد يسبب انتشار للعدوى، وبالتالي الاضطرار لإعادة تدابير الإغلاق الاحترازية، “ما يعني إيقاف الأعمال والأنشطة التجارية للمواطنين، وهناك دول عدة أعادت الإجراءات الاحترازية بعد رفعها بسبب تسجيل عدد كبير من الإصابات”.

وأشارت الوزارة إلى تجهيز مراكز الحجر، بالتعاون مع وزارات التعليم العالي والأوقاف والشؤون الاجتماعية والعمل، “ضمن الإمكانيات الحكومية المتاحة”، مع التأكيد على تأمين خدمات مجانية بالكامل للمتواجدين فيها.

وأكملت “كما تجري وزارة الصحة مسحات للقادمين مجاناً وفق الطاقة الاستيعابية لمخابرها التي تعمل بأقصى إمكانياتها مع إعطاء أولوية لكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة والحوامل وذوي الإعاقة”.