الرئيسية / شكاوى / إعادة افتتاح السكن الجامعي، ماذا عن حوادث السرقة وعمليات الترميم..!

إعادة افتتاح السكن الجامعي، ماذا عن حوادث السرقة وعمليات الترميم..!

تحدّث مدير السكن الجامعي في دمشق عن إعادة افتتاح المدينة الجامعية بعد عيد الفطر المبارك، معلّقاً على حوادث السرقة في السكن، ومعوقات عملية ترميم جناح سكني في إحدى الوحدات.

وصرّح مدير المدينة الجامعية بدمشق د. أحمد واصل لإذاعة شام أف أم، بأن الوحدات السكنية كافة في تجمعات برزة والهمك والمزة، ستُفتح ابتداءً من تاريخ 30/5/2020، مشيراً إلى تمديد صلاحية وصل السكن للطلاب تلقائياً لنهاية العام الدراسي، ولن يطالب الطلاب بأي رسم إضافي. (ماذا عن الطلاب الذين سيضطرون للتواجد في السكن قبل هذا التاريخ لظروف التنقل بين المحافظات؟)

وأردف، أنه سيتم العمل على تأمين سكن مؤقت لطلاب التعليم المفتوح ممن بقي لديهم امتحانات، وذلك ريثما تنتهي امتحاناتهم، أما طلاب المرسوم فانتهى وصلهم يوم 22 شباط، ثم تم التمديد لهم، ولا يحق لهم السكن حالياً، مطالباً إياهم بمغادرة السكن لإتاحة الفرصة لباقي الطلاب.

وحول حوادث السرقات الحاصلة في الوحدة 12، قال د.واصل، أنه قام بجولة على الوحدة شخصياً ولم يرَ أي غرفة مفتوحة نهائياً.! مؤكداً، “كلها مغلقة”، إذ طالب كل من يفقد أغراضه بمراجعة الإدارة، مضيفاً، أن الوحدات التي يوجد فيها طلاب يصعب ضبطها لوجود بعض ضعاف النفوس.! (ويعلق طالب على ذلك بقوله “بواب السكن المسها بتفتح ومعظم مفاتيح الغرف بتفتح غرف ثاني غير طلاب الاتحاد والموظفين الي معهن أصلا مفاتيح الغرف وجاي مدير السكن عم يلمح لأن السرقة من الطلاب، طيب والاستهتار بالأقفال والأبواب من مين؟”)

وحول عمل كاميرات المراقبة في السكن الجامعي، أكد المدير أن وحدات الطالبات لا يوجد فيها كاميرات أما وحدات الطلاب فهناك اعتداءات على شبكة الكاميرات الداخلية وتم الاتفاق على إرسال ورشات الصيانة لكافة الوحدات،بحسب مدير السكن.! (بالرغم من أن طالبات بينوا للسويداء 24 وجود كاميرات ملحوظة عند مداخل الوحدات دون معرفة ما إذا كانت تعمل أم لا)

وأضاف، أن الإدارة أرسلت كتاب لإعادة تأهيل الجناح المحترق في إحدى الوحدات السكنية من أبواب ودهان، مرجعاً عدم ترميمه حتى الآن، إلى تعليق الدوام حيث تواصلت الإدارة مرة أخرى مع المعنيين ليعد بالترميم بعد العيد.! (ولكن الدوائر الرسمية والوزارات لم تعلق دوامها بشكل كامل حتى يشكل تعليق الدوام غائباً للترميم)

مردفاً، أنه سيتم العمل على تنظيف وتعقيم الوحدات خلال فترة عيد الفطر المبارك، كما تم وضع برنامج لرش الوحدات بالمبيدات بالاتفاق مع المعنيين وسيتم ذلك عند عودة الطلاب مع أول يوم دوام، أما عن الكهرباء فأكد المدير أنه لا يوجد مشكلة فيها، حيث سيتم تشغيل مولدة عند انقطاعها.! (هل تنتظر إدارة السكن حتى قدوم الطلاب لرش المبيدات الحشرية والتي تُعد من المواد السامة؟! هذا ولا ير مدير السكن الجامعي مشكلة في الكهرباء بالرغم من أن كثير من الطلاب أكدوا للسويداء 24 انقطاع الكهرباء بشكل متكرر في المدينة الجامعية فهل هو شح بمخصصات المولدات من الوقود أم أعطال قيد الإصلاح أم حجة أخرى.؟!