الرئيسية / الاخبار الامنية / تمشيط ورمي هاون في بادية السويداء بعد الاشتباه بخلايا داعشية .!

تمشيط ورمي هاون في بادية السويداء بعد الاشتباه بخلايا داعشية .!

خاص – السويداء 24| نفذ الجيش السوري وفصائل رديفة له، عمليات تمشيط في عدة مناطق بعمق بادية السويداء، صباح يوم الخميس.

وقال مصدر عسكري للسويداء 24، أن عمليات التمشيط شملت منطقة تقع بين الكراع وتلال الصفا، بعد الاشتباه بتحركات جديدة لخلايا تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، موضحاً أن الجيش السوري ينتشر على مساحات واسعة من بادية السويداء، وينفذ عمليات تمشيط بين الحين والأخر.

وأكد المصدر عدم وقوع أي اشتباك مباشر، خلال عمليات التمشيط، موضحاً أنه تم استهداف بعض المناطق في عمق الوعر بقذائف الهاون، ولم يستبعد المصدر تجدد نشاط خلايا التنظيم في المنطقة، سيما وأنها تنفذ عمليات في باديتي الشام وحمص، المتصلتان ببادية السويداء.

وفي نهاية عام 2018، سيطر الجيش السوري على مساحات واسعة من بادية السويداء، وتلال الصفا، بعد معارك دامية مع داعش إذ ينتشر الجيش في مساحات واسعة من المنطقة، من الزلف جنوباً إلى أطراف الصفا شمال شرق البادية.

ورغم هزيمة التنظيم في سوريا والعراق إلا أن عملياته لم تتوقف على امتداد البادية السورية، وخصوصاً في باديتي حمص ودير الزور، حيث تنتشر مجموعات للتنظيم وتنفذ عمليات ضد اطراف عسكرية مختلفة، وفق ما تشير تقارير صحفية.

ولا تهدف عمليات التنظيم حتى اليوم إلى السيطرة المكانية، حيث تعتمد سياسة الاستنزاف، كاستهداف الارتال والسيارات العسكرية، عبر الكمائن، أو العبوات الناسفة، ثم تنزوي في المناطق الوعرة والجروف الصخرية.

وتشير مصادر السويداء 24، إلى عدم وجود نشاط كبير لتنظيم داعش في بادية السويداء، منذ عدة أشهر، إلا أن نشاطه يتزايد في عمق البادية السورية، حيث تنتشر خلاياه في عدة مناطق وعرة، وتتحرك بحذر شديد في ظل انتشار قوى عسكرية مختلفة بالبادية.