الرئيسية / شكاوى / مسؤول من #السويداء يبرر فساد الجهة المنفذة لأحد الطرقات.!

مسؤول من #السويداء يبرر فساد الجهة المنفذة لأحد الطرقات.!

برّر مدير فرع المواصلات الطرقية بالسويداء- المهندس شامل الدعبل أثناء لقاء له مع صحيفة تشرين، الحالة المتردية لطريق بكا- ذيبين والذي مازال قيد التنفيذ حتى الآن، بالحمولات الزائدة للسيارات العابرة على هذا الطريق، الهطلات المطرية الكبيرة هذا الموسم وتسربها في جسم الطريق.!

موضحاً، أن الجهة المنفذة لم تسلم الأعمال للمواصلات الطرقية حتى الآن، حيث بدأت حالياً بإزالة الأجزاء المتضررة على هذا الطريق، واعداً ببدء الأعمال على هذا الطريق في الأيام القادمة، حيث أن المنفذ من الطريق البالغ طوله 12 كم لم يتجاوز 5 كم ممتدة بين بلدتي بكا وذيبين مع العلم أن العمل اقتصر على طبقة أساس إسفلتي فقط.!

وطالب الأهالي في تقرير سابق نشرته السويداء 24، بفتح تحقيق رسمي حول التأخير في الأعمال الإنشائية للطريق المذكور تردي حالته بعد وقت قصير من ترميمه، مؤكدين أن إهمال العمل في الطريق المخدم لقرى بكا وذيبين وأم الرمان والغارية وتركه مفترشاً بالبحص فقط جعله عرضة للتخريب ولفتوا آنذاك إلى وجوب إصلاحه.

كما امتنعت الآليات الثقيلة من المرور على الطريق المذكور، فأوقفت شركات نقل البولمان عملها في المنطقة وامتنعت الكثير من السيارات عن نقل محاصيل المزارعين حينها، ليعود الأهالي بعد شهور يشكون تردي الوضع الفني للطريق، الذي بلغت تكلفته وفقاً للعقد المبرم بين مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية 749 مليون، حيث اتهم المواطنون الجهة المنفذة بالفساد وعدم التقيد بالمعايير اللازمة للتنفيذ.

ليأتي اليوم أحد المسؤولين متحججاً بالحمولات الزائدة والظروف الجوية، ضارباً بعرض الحائط شكاوى المواطنين، ومطالبهم بتقصي الفساد والسرقة مبرراً للجهة المنفذة عرقلة أعمال المواطنين وتقديم طريق غير مطابق للمواصفات، ثم يخبرهم بأنها بدأت بالإصلاح، ليبقى السؤال أين كان موقع الرقابة من ذلك؟!