الرئيسية / قرارات حكومية / قرارات كيفية للسكن الجامعي يعرقل الطلاب السوريين.!!

قرارات كيفية للسكن الجامعي يعرقل الطلاب السوريين.!!

امتنعت إدارة السكن الجامعي في تشرين عن استقبال الطلاب قبل تاريخ 30/5/2020، ضاربة بعرض الحائط ظروف التنقل بين المحافظات وبحجة واهية.

وقال طالب من السويداء يدرس في جامعة تشرين للسويداء 24، أنه اضطر للحجز قبل أيام من بداية الفصل لعدم توافر حجوزات يومي الجمعة 29/5 والسبت 30/5 القادمين، لكنه صُدم باعتذار إدارة السكن الجامعي في تشرين عبر صفحتها على “فيسبوك”، عن استقبال الطلاب قبل تاريخ 30/5.!

مضيفاً، أن الإدارة تحججت بعمليات التعقيم للسكن، لكن اللافت أن عمليات التعقيم جرت وانتهت منذ بداية الحجر الصحي ولم يدخل الطلاب إلى السكن منذ ذلك الوقت، ما يجعل حجة الإدارة كاذبة، والهدف الوحيد من عدم استقبال الطلاب هو تعطيل مشرفي الوحدات والمعنيين عن عملهم لمدة أطول.

وأكمل، أن المشكلة لم تنتهي عند هذا الحد، إنما تدخل فرع حزب البعث في جامعة تشرين، ليعلن أن طلاب السويداء والمناطق الشرقية يتم استقبالهم ابتداءً من 29/5/2020 أما الطلاب من باقي المحافظات فيبقى موعد استقبالهم يوم 30/5/2020، متسائلاً “ما الصفة التي يتخذ بها حزب البعث ليقرر موعد استقبال الطلاب في السكن؟!!! وأين الحكومة السورية من ذلك؟ هل تعطيل مصالح الطلاب أمر يُمكن التهاون به ليُترك القرار كيفياً لمدراء السكن وغيرهم؟!!!”

مضيفاً، إن قرار رفع الحظر بين المحافظات ينتهي يوم 30/5/2020، ولذلك الطلاب مجبورين على السفر قبل هذا التاريخ، وعدم استقبالهم إلا خلال يومي 29 و30 أيار، سيحتّم وجود تجمعات كبيرة في كراجات البولمان، وهذا ما يخالف تعليمات الحكومة السورية، مطالباً وزارة التعليم العالي باتخاذ دورها الفاعل وإلزام السكن الجامعي باستقبال الطلاب، علماً بأن السكن الجامعي في تشرين لم يكن ضمن مراكز الحجر الصحي.

هذا وأعلن سابقاً مدير المدينة الجامعية في دمشق، أن السكن الجامعي سيُفتح ابتداءً من 30/5/2020، متناسياً أيضاً الطلاب من المناطق الشرقية أو ممن اضطرتهم ظروف الحجز في البولمانات إلى الوصول قبل ذلك، ودافعهم عدم التأخير لما بعد بداية محاضرات الفصل الدراسي حيث يعود الحجر بين المحافظات بعد يوم 30/5/2020.